‏مقتل قيادي داعشي في منطقة رأس العين بقصف من طائرة مسيرة شمالي سورية

قتل قيادي في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية \ داعش ملقب باسم ( عمر عبد الفتاح )، اليوم الأحد، في محافظة الحسكة، شمال شرق سوريا، نتيجة استهدافه من قبل طائرة مسيرة، يعتقد أنّها تابعة للتحالف الدولي لمحاربة “داعش” الذي تقوده الولايات المتحدة.
وقالت مصادر محلية، لـ”مركز التوثيق”، إنّ طائرة مسيرة استهدفت سيارة يستقلها ( عمر عبد الفتاح )، في قرية الدهمان بريف مدينة رأس العين الخاضعة لسيطرة مسلحين موالين لتركيا، ما أدى إلى مقتله على الفور.
لم نتمكن من معرفة أسمه الحقيقي لكنه يحمل هوية صادرة عن المجلس المحلي لمدينة رأس العين ، التابع للحكومة السورية المؤقتة والائتلاف وهذه الهويات مرتبطة بالسجلات التركية الرسمية في مدينة أورفا ، وقررت تركيا توزيعها على سكان المناطق السورية الخاضعة لسيطرتها.
وهذه هي المرة الأولى التي يستهدف فيها التحالف الدولي قيادات من تنظيم داعش أو القاعدة في هذه المنطقة ، لكن سبق وأن نفذ 20 هجوما ضد قادة داعش والقاعدة في ريف حلب ومدينة إدلب.
وسبق أن نشرنا في مركز توثيق الانتهاكات عدة تقارير توثق وتتحدث عن إنّ المناطق الخاضعة لسيطرة تركيا في سوريا تحولت لأمكان آمنة لانتشار ونشاط خلايا داعش ، وخاصة جهاز الحسبة ، وإنّ قادة التنظيم أعادوا تنظيم أنفسهم ويشنون من هذه المناطق هجمات تستهدف قوات سوريا الديمقراطية ويسعون لتجنيد خلايا في الرقة والحسكة ودير الزور لاستهداف السكان ، وأعضاء المجالس المحلية ، وأنّ هذه النشاطات تجري بعلم وتنسيق تركي.

كافة سجلات المجالس المحلية التي شكلتها تركيا شمال سوريا “مؤتمتة” وهي مرتبطة بالسجل المركزي في مدينة أورفا، ويعتبر تكرر ظهور شخصيات كانت بمناصب قيادية ضمن تنظيمات ارتكبت جرائم حرب، يعتبر نوعا من مساعدتهم في الهروب من العدالة، عبر إخفاء الهوية الحقيقية لهم، وهو ما يمنحهم فرصة للاختباء، بدل تقديمهم للعدالة، وتعتبر الحكومة المؤقتة، وائتلاف المعارضة السورية ومجالسها المحلية، والجيش التركي، والجيش الوطني أطراف متورطة في حماية هؤلاء ومنحهم الوقت والمكان والدعم لإعادة تنظيم أنفسهم، وذلك بغية توجيههم نحو القيام بالمزيد من التخريب في المنطقة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات