قوات سوريا الديمقراطية تتجه لاعلان المفقودين الكرد عند داعش شهداء

كشف مصدران، أن قوات سوريا الديمقراطية تتجه لإعلان أن المفقودين الكرد الذي اختطفهم تنظيم الدولة الاسلامية خلال الفترة 2014 – 2017 والذين لم يتم العثور عليهم، ك شهداء. وبهذا الإعلان الذي لم نتمكن من معرفة المزيد من التفاصيل عنه سيتم إغلاق أحد أهم الملفات التي ظلت عالقة خلال الفترة السابقة، لا سيما بعد الإعلان عن نهاية تنظيم الدولة الإسلامية وانهيار دولته المزعومة.

وكان وفد يمثل أهالي المفقودين قد زار مقر قيادة قسد الأسبوع المنصرم، والتقى بالقائد العام مظلوم عبدي لمعرفة مصير أولادهم، لا سيما وأن قسد لم تقم بنشر أي توضيح حول هذا الملف، وبحسب أحد الذين شاركوا في اللقاءات فإنهم أبلغوا بأن المحققين في قوات سوريا الديمقراطية على قناعة بأن التنظيم أعدم جميع الأسرى الذين اعتقلهم، ولم يتبق منهم أحد على قيد الحياة، ولم يتم التحديد في مصدر هذه المعلومات وإن كانت مأخوذة من اعترافات قيادات التنظيم “الارهابي” المعتقلين في سجون قوات سوريا الديمقراطية.

وكان مركز توثيق الانتهاكات @vdcnsy قد وثق قيام تنظيم الدولة الإسلامية باختطاف حوالي 20 ألف مدني في سوريا، و أطلق سراح 3000 – 3300 منهم، فيما نفذ أحكام القتل بـ قرابة 10 ألآف منهم أما مصير 7 ألآف منهم مازال مجهولاً. منهم بحدود الفين كردي اعتقلوا ضمن الفترة 2014 – 2017.

اقرأ أيضا

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات