عائلات المختطفين عند تنظيم الدولة الإسلامية ينظمون وقفة احتجاجية في كوباني

نظمت عائلات المختطفين/ المفقودين سابقا عند تنظيم الدولة الإسلامية / داعش وقفة احتجاجية في كوباني للمطالبة بكشف مصير أبنائهم.

وطالب المعتصمون في ساحة “المرأة الحرة” وسط المدينة الجهات الرسمية والدولية بكشف مصير أبنائهم المخطوفين من قبل تنظيم “الدولة”، ورفعوا لافتات كتب على بعضها “ذنبهم الوحيد كانوا يحملون هوية كردية” و”نحن أهالي المعتقلين المدنيين نطالب بمعتقلينا” و”نطالب كل ضمير حي والمنظمات الإنسانية بمعتقلينا”.

يذكر أن مايقارب 450 شخصا في كوباني مخطوفين لدى تنظيم “الدولة” منذ عام 2013، ولم يعرف مصيرهم حتى اللحظة.

ونقلت وكالة NPA عن المواطن نبو عبه رش (والد الشاب مصطفى نبو كان عمره 19 عاماً حين اختطف في الرقة في الـ (2014/8/25)، إن الأهالي يريدون معرفة مصير أبنائهم سواءاً أكانوا أحياء أم أموات مع انتهاء وجود التنظيم في المنطقة.

وطالب المشاركون عبر بيان أصدروه إلى الرأي العام قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي والمنظمات الإنسانية والحقوقية الدولية، بالاهتمام بملف المختطفين الكرد لدى التنظيم والكشف عن مصيرهم.

بدورها قالت المواطنة قدرت حمو أن ابنها اختطف في قرية البياضية (غربي كوباني /30/ كم) في أيلول/سبتمبر 2014 ولا يعرفون مصيره، مطالبة الكشف عن مصيرهم، لافتة إلى أن شيوخ العشائر العربية تدخلوا وأفرجوا عن معتقليهم لكن المعتقلين الكرد لا يزال مصيرهم مجهولاً.

وطالبت شيرين حجي (شقيقة المختطف أحمد علي حجي الذي تم اعتقاله قرب قرية “عالية” في الحسكة أثناء توجهه للعمل في الـ 14 من شباط 2014 مع مجموعة من العمال) الجهات المسؤولة بعقد اجتماع لذوي المختطفين من قبل الإدارة الذاتية لتوضيح أوضاع وأخبار المختطفين.

وأوضحت حجي أن أخاها اعتقل لأنه من منطقة كردية دون ذنب آخر ولا يعلمون عنه شيئاً حتى الآن.

وناشدت حجي قوات سوريا الديمقراطية وجمعيات حقوق الإنسان والمنظمات الإنسانية بالتدخل للكشف عن مصير أكثر من خمسمائة معتقل من كوباني لدى تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش).

https://twitter.com/vdcnsy/status/1137027993505849351?s=19

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات