رغم زوال دولة داعش: لايزال الأهالي يتأملون عودة المئات من أبنائهم المغيبين في سجونه

ما يزال مصير المئات من أبناء مدينة كوباني ومنبج المعتقلين عند تنظيم الدولة الإسلامية مجهولا، وبعضهم تجاوزت مدة اعتقاله أربع سنوات بدون أية معلومات عنهم إن كانوا على قيد الحياة أو تمت تصفيتهم وذلك رغم انهيار دولة التنظيم المزعومة.

تنظيم الدولة الإسلامية ومع بداية ظهوره في سورية، مع غيره من الفصائل الإسلامية المتشددة من فصائل الجيش الحر وجبهة النصرة كانوا يتبعون سياسة ممنهجة ضد الكرد من اعتقالات إلى تهجير إلى التصفية، ولعل الاعلامي محمد ويس مُسلم والذي اعتقل بالقُرب من مدينة الرقة يوم الأربعاء 25 آب/أغسطس 2013، من قبل عناصر حاجز مشترك بين النصرة والدولة الإسلامية والجيش الحر هو أقدم المدنيين الذين وصلنا لتوثيق اسمائهم ومنذ ذلك التاريخ ولا أخبار عنه، رغم أن عائلته حاولت مرارا بشتى الطرق الحصول على أية معلومات عنه بدون جوى.

الاعتقالات بدأت في حلب من خلال نقاط العبور بين مناطق النظام والمعارضة، في بادئ الأمر كان يتم الافراج عن المختطفين الكرد مقابل فدية مالية كانت تصل احيانا ل 3 مليون ليرة سورية، حيث كان الآلاف من الموظفين الكرد من كوباني أو عفرين يضطرون لسلوك تلك المعابر لقبض الرواتب، فالدولة السورية كانت تفرض دفع الراتب باليد للموظف، وترفض إرسال الرواتب لأماكن العمل.

أكبر حملات الاعتقالات بدأت في تل أبيض/ كري سبي شاركت فيها كل من ( داعش، الفرقة 11 بالرقة، المجلس العسكري بالرقة، جبهة الأصالة والتنمية، حركة أحرار الشام الإسلامية، لواء 313، لواء شيخ الإسلام ابن تيمية، لواء الحق، لواء الوليد السخني، كتيبة حذيفة بن اليمان، كتيبة صواعق الرحمن) بتاريخ 20 يوليو 2013 حيث تم تهجير الكرد من المدينة – تطهير عرقي – واعتقال الشباب والرجال، والقاصرين، عدد المعتقلين تجاوز الـ 1500 ومايزال مصير العشرات منهم مجهولا لتاريخه بالاضافة لاعتقالات طالت الكرد في مدينة الطبقة والرقة.

حملة اعتقالات اخرى سبقت هذه الحملة في نهاية العام 2012 اثناء سيطرة المعارضة على حي الشيخ مقصود في حلب، حيث جرى اعتقال عشرات الكرد من أهالي الحي، حتى استعادت الوحدات الكردية السيطرة مجددا على الحي في 2013.

في غالب القرى بريف حلي وفي مدينة الباب وجرابلس ومنبج نفذت الكثير من حملات الاعتقال منذ سبتمبر 2014 وأيضا حملة كبرى في يوليو، واغسطس 2016 حيث تم اعتقال ما يقارب إلى 1500 مدني، نذكر من المعتقلين الدكتور اذاد والي الذي اعتقل في 21 آب 2014 وما يزال مصيره مجهولا اضافة لاعتقال لا أقل من 400 مدني مازال مصير 200 منهم مجهولا.

كوباني وبحكم موقعها الجغرافي كانت محاصرة من ثلاث جهات من قبل تنظيم الدولة الذي كان يسيطر على جرابلس – الشيوخ غربا – منبج – جسر قرقوزاق جنوبا، تل أبيض طريق الحسكة، الرقة شرقا كان التنظيم ينشر حواجزه في مختلف الطرق الخارجة والداخلى للمدينة والريف ويقوم باعتقال الكثير من أبنائها على الطرقات، إلى جانب تنفيذ عمليات قتل ميدانية ونذكر جريمة قتل الشاب محمد محمد بتاريخ 23 مايو 2014 على حاجز الشيوخ من قبل مسلحي داعش حيث كان متجها لتركية عبر بوابة جرابلس.

حملة اعتقالات أخرى جرت في22 شباط 2014 حينها قامت الدولة الإسلامية بالاستيلاء على 12 سيارة كانت تقلّ ما يقارب من 160 راكباً، كانوا في طريقهم من كوباني إلى قامشلو، الاختطاف تم قرب قرية “عالية” /20كم غرب تل تمر في محافظة الحسكة حيث تعرضت السيارات لكمين كان مسلحوا داعش قد نصبوه بالتعاون مع بعض أهالي المنطقة المناصرين لهم، وقامت باختطاف السيارات تباعاً. أغلب الركاب هم عمال كانوا متجهين إلى معبر سيمالكا الحدودي مع إقليم كردستان.

حملة اعتقال 150 طالبا اعمارهم تترواح بين(10-16)سنة من قبل تنظيم الدولة الإسلاميّة تمت في 29 مايو 2014 على إحدى حواجزه في مدينة منبج أثناء عودتهم من مدينة حلب إلى كوباني بعد انتهائهم من تقديم امتحانات مرحلة التعليم الأساسي.

وأيضا تم اعتقال 16 من مدرسي كوباني قرب منبج بتاريخ 7 أيار 2014 وهم عائدين من حلب بعد قبض رواتبهم وما يزال مصير غالبهم مجهولا.

عمليات تبادل الأسرى:

أول محاولة جادة لتبادل اسرى كوباني مع تنظيم الدولة الإسلامية كان بتاريخ 11 يوليو 2014، حيث تم الاتفاق عن طريق وساطة عشائرية على تنفيذ التبادل في منطقة قريبة من صوامع صرين 45 كم جنوب مدينة كوباني/ 70 مقاتلا داعشيا مقابل أكثر من 400 أسير أغلبهم مدنيين من كوباني/ عملية التبادل فشلت في اللحظات الاخيرة، ورغم أنّه جرى لاحقا الحديث عن التحضير لعمليات تبادل أخرى وقتها ولاحقا جرت بعضها في محافظة الحسكة.

في منبج التي بقيت لعامين تحت حكم تنظيم الدولة وبحكم موقعها الاستراتيجي على طريق حلب كان التنظيم يشدد في حواجزه على الطريق الرئيس الذي يربط حلب بريفها الشرقي. وهناك أكثر من 200 كردي من منبج أخذهم داعش وغيبهم ولا يعرف شيء عن مصائرهم.

سيدة كردية من سكان منبج ألقى داعش القبض على زوجها منذ أربع سنوات ونصف السنة، ولا يعلم أحد شيئاً عنه.

زرقا أحمد، تسقي مزهرياتها وتقول إنها ذهبت مرات ومرات وطرقت أبواب مسلحي ودوائر داعش في منبج، لكن دون فائدة، فقد أخذوا زوجها ولم يره أحد بعد ذلك.

وتوجد في وسط مدينة منبج الآن خريطة للعالم رسمت على صخرة كبيرة، وكان الناس يحشدون في أيام داعش في ذلك المكان لمشاهدة ذبح الذين كان داعش يذبحهم.

في العام 2014، عندما سيطر تنظيم داعش على مدينة منبج، كان يذبح من يعتبره مذنبا عند تلك الصخرة التي تحمل خريطة العالم اليوم.

وفي نفس الإطار، فإن مصير زوج هذه السيدة الكردية من منبج والذي اختطفه مسلحو داعش إلى جانب مصائر مئتي كردي آخر اعتقلهم داعش، لايزال مجهولاً.

وتقول المواطنة الكردية من منبج زرقا أحمد، عن اعتقال زوجها: “لقد أخذوه وذهبوا، كنت في الصباح أذهب إلى داعش، وكنت حتى المساء أسألهم ليخبروني عن السبب الذي جعلهم يعتقلونه، كان داعش ينظر إلى الكرد نظرة سيئة، وكان يقول إن الكرد جميعهم مرتدون ويجب قتلهم”.

وأطلق الأهالي حملة على وسائل التواصل الاجتماعي تحت هاشتاغ: #حملةنريدمعتقلينا شاركها المئات.

ارشيف الاعتقالات عام 2014:
– في يوم 21 تموز 2013, قام تنظيم الدولة الإسلامية بحملة الاختطافات طالت مئات المدنيين الكرد في منطقة تل أبيض مايزال مصيرهم مجهولا.
– اختطف تنظيم داعش يوم 16 آب 2013 في قرية حويجة في المنطقة التي تسمى سكيرو في ناحية سلوك التابعة لمنطقة تل أبيض في محافظة الرقة كل من عمال الحفارات: محمد إمام محمد, فاروق إمام محمد, نيجرفان محمد مع حفارتهم.
– في تموز 2013 تم اختطاف محمود مسي آيبه من قرية خراب موس من منطقة كوباني بالقرب من كازية الاتحاد الفلاحين في ناحية عين عيسى التابعة لمنطقة تل أبيض في محافظة الرقة.
– في 25 آب 2013, اختطف تنظيم الدولة الإسلامية الناشط الإعلامي محمد ويس مسلم (23 سنة) بالقرب من مدينة الرقة أثناء سفره من منطقة كوباني لإتباع دورة إعلامية في إقليم كردستان بدعوة رسمية من وزارة الثقافة.


– في كانون الثاني 2014, اختطف تنظيم الدولة الإسلامية العشرات من المدنيين الكرد في مدينة منبج على الهوية وعرف منهم: حسين رشو, علي عثمان, مصطفى حج أحمد, جزائر دالي, مسلم نبي حجو, نبو بركل سعدو, ياسر عارف, شاهين قباط.
– بتاريخ 22 شباط 2014, اختطف تنظيم الدولة الإسلامية حوالي 160 مواطناً كردياً على الطريق الدولي بين محافظتي حلب والحسكة وضمن حدود محافظة الرقة وغربي ناحية تل تمر بحوالي 20 كم بالقرب من قرية عالية, كانوا في اثني عشرة ميكروباص متوجهين من مدينة كوباني إلى إقليم كردستان العراق بحثاً عن فرص العمل عرف منهم: تحري عبدالله عبدي, نقشي فخري, خليل محمد عبدي, محمد خان بالي, أدهم علي, مصطفى علي, غالب مصطفى بالي, محمد خان عبدالرحمن, محي الدين محمد مسلم، ادريس حوران…
– بتاريخ 7 أيار 2014, اختطف تنظيم الدولة الإسلامية حوالي 30 موظفاً من مدرسي وموظفي الدوائر الرسمية في منطقة كوباني بالقرب من مدينة منبج أثناء عودتهم من مدينة حلب بعد استلامهم لرواتبهم وما يزالون رهن الاحتجاز, عرف منهم: علي عطي، عبد الحميد حسن قطي، صبري عبدي، عبدو أحمد، عبد القادر زيتو، عزيز صالو، عصمت عبدو علي، محمود عبدو، مصطفى مسلم، موسى العلي، محمود بدران
– بتاريخ 29 أيار 2014, اختطف تنظيم الدولة الإسلامية بالقرب من مدينة منبج 148 طالباً كردياً من منطقة كوباني أثناء عودتهم من مدينة حلب بعد انتهائهم من تقديم امتحانات الشهادة الإعدادية في مدينة حلب, كانوا ضمن 11 حافلة صغيرة متوجهين من مدينة مدينة حلب إلى منطقة كوباني وتتراوح أعمارهم ما بين 10-15 سنة, عرف من بينهم: زيوار حجي, آذاد عنتر نعسان, مروان حسين, محمد تمو, مراد مراد, شيرو مصطفى خانو …
– بتاريخ 16-7-2014, اختطف تنظيم الدولة الإسلامية كل من برزان نجيب بصراوي , وسليمان بصراوي, ومهيار بكى درويش, أثناء ذهابهم إلى بلدة صرين, واقتادتهم داعش إلى بلدة صرين ومن ثم نقلوا إلى مدينة منبج.
– بتاريخ 16-8-2014, اختطف تنظيم الدولة الإسلامية كل من سراج زكريا و كاميران صالح على جسر قره قوزاق, أثناء ذهابهم من مدينة كوباني إلى منطقة منبج, واقتادتهم داعش إلى مدينة منبج.

أسماء المعتقلين والمختطفين الكرد من قبل داعش في منبج وجرابلس ,والذين تم تثبيت أسمائهم وهم: 1- صبحي شيخو 2- نيروز شيخو 3- محمود خشو 4- عكيد خشو 5- رمضان خشو 6- لقمان خشو 7- فاطمة اسماعيل 8- جيان اسماعيل 9-الطفل آزاد حسن مامكي 10- شكري رشو 11-إبراهيم رشو 12-نوري بطران 13-أبولقمان بطران 14-ياسر مصطفى سلو 15-عزيز نبو كردي 16-فرهاد رمضان 17-حمزة رمضان 18-خليل اسماعيل 19-شيخ اسماعيل 20-آرام شيخ 21-صالح مامد 22-عبدو عزيز 23-بكري رشو 24-جمعة رشو 25-قادر حمدك 26-حمو حمدك 27-مروان نبو 28-أدهم أوسمان بكو 29-بدر خلو 30-خليل بكري حداد 31-زليخة حسين 32-انتصار حسين 33-محمود محمد عبدو 34-أحمد بركل 35-شيار خشو 36-عبدالرزاق رمضان خشو 37-عبدو بوزان 38-بوزان كردو 9-يوسف سلو 40- حج حمي وكامل عائلته [وسرقة ونهب الكثير من ممتلكاته] 41- الاخوة: عبدالقادر ومصطفى وعلي حلاق 42-بالإضافة إلى ستة فتيات أختطفن من أمام مدرسة ابتدائية لايعرف شيء عنهن 43- وستة مختطفين كرد من الطبقة لم نتمكن من الحصول على بياناتهم ,اختطفو على جسر سد تشرين 44- علي خشمان اعتقل من امام منزله 45- جلال أحمد..  ومازال هناك الكثير لم نتمكن من معرفة هوياتهم

-------------------------------

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا عن طريق إرسال كتاباتكم عبر البريد : vdcnsy@gmail.com

ملاحظاتك: اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات

تابعنا : تويتر - تلغرام - فيسبوك