3:59 م - الخميس أبريل 25, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

Vdc-Nsy

أهالي عفرين يتهمون تركيا ببناء جدار لفصل مدينتهم عن محيطها السوري  -   مقتل مسلحين تدعمهم أنقرة في اشتباكات بريف حلب  -   تركيا تحتفل بـ عيد السيادة الوطنية على الأراضي السورية  -   الأرمن في شمال سوريا يحذرون من تكرار سيناريو الابادة الجماعية من قبل العثمانيين الجدد  -   ضحايا في تجدد القصف التركي على قرى آهلة بالسكان شرقي حلب  -   الإعلان عن تأسيس أول كتيبة للأرمن في شمال سوريا  -   بعد 9 سنوات وبحماية تركية…الائتلاف يفتتح أول مقراته في سوريا  -   الأرمن في شمال سوريا متخوفون من إبادة جماعية ثانية على يد الأتراك  -   بالتزامن مع الذكرى السنوية للإبادة: القوات التركية تداهم منازل للأرمن وسط مدينة الباب  -   مظاهر من الغزو الثقافي التركي في شمال سوريا  -   القوات التركية تجدد قصف قرى بريف حلب  -   العثور على المزيد من المقابر الجماعية في الرقة  -   جريحان بانفجار عبوة ناسفة في الرقة  -   ضحايا في تجدد الاشتباكات وسط مدينة الباب السورية  -   الأكراد متخوفون من التطبيع بين النظام السوري والتركي برعاية من موسكو  -  

____________________________________________________________

ضبطت السلطات التركية الأربعاء، 20 كيلو غرام من مادة الحشيش المخدرة مخبأة داخل سيارة إسعاف تركية تنقل جرحى ومرضى من مدينة الباب شرق حلب شمال سوريا، في أثناء دخولها من ريف حلب إلى تركيا عبر معبر الراعي.

وبحسب ما قال موقع “CNNTURK” اليوم، الأربعاء 14 من تشرين الثاني، فإنّ الشرطة التركية ضبطت سيارة إسعاف في ولاية كلّس، وبداخلها 20 كيلوغراماً من الحشيش.

وأضاف الموقع أنّ السيارة قادمة من معبر “çobanbey” التركي المقابل لمعبر الراعي على الطرف السوري.

من جهتها قالت صحيفة “حرييت” التركية، إنّ سيارة إسعاف تابعة لأحد مستشفيات غازي عينتاب أعادت مريضاً إلى سوريا بعد تلقيه العلاج.

وأضافت أنّه خلال عودة السيارة من الأراضي السورية، أوقف الأمن التركي السيارة بعد الاشتباه بها، وتم العثور على كميات حشيش مخبأة تحت نقالة الإسعاف.

واعتقلت السلطات التركية ثلاثة أشخاص في السيارة، وحولتهم إلى مديرية الأمن للاستجواب.

وأضاف المصدر أنّه من المفترض أن يتم نقل الجرحى إلى سيارة إسعاف سورية في معبر الراعي، لكن عدم وجودها أدى إلى دخول السيارة التركية إلى الأراضي السورية.

وأشار المصدر إلى احتمالية منع قدوم السيارة السورية إلى المعبر، من أجل إجبار سيارة الإسعاف التركية الدخول للأراضي السورية لوضع كمية الحشيش.

ولفت إلى أنّ السيارة دخلت عبر المعبر بعد تفتيشها من قبل الجمارك على الطرف السوري، لكن الجانب التركي ضبط السيارة بعد تفتيشها بواسطة “كلب بوليسي” وتم ضبط من 20 إلى 30 كيلوغرامًا من الحشيش.