في كلمته في الجمعية العامة للأمم المتحدة … أردوغان يتبرئ من السوريين الذين ظل يواصل تحريضهم على القتال ضد نظامهم

في كلمته خلال أعمال الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، الثلاثاء قال الرئيس التركي رجب اردوغان إنّ بلاده لم تعد تحتمل موجات هجرة جديدة.

ولفت في كلمته أمس الثلاثاء أمام الجمعية العامة، إلى مرور 10 سنوات على المأساة الإنسانية في سوريا التي أدت إلى مقتل مئات الألاف وتشريد الملايين من الأشخاص أمام أعين العالم بأسره متجاهلاً أنّه كان الطرف أساسي في تلك الحرب.

واعترف اردوغان إنّ بلاده أعادت قسرا 462 ألف سوري إلى المناطق التي زعم أنّ تركيا جعلتها آمنة في (شمال) سوريا، متجاهلا جرائم الحرب التي ارتكبها نظامه وعمليات التهجير والتغيير الديمغرافي والتطهير العرقية.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات