الجيش التركي كان على علم مسبق بالقصف الذي استهدف عفرين

كشف تسجيل صوتي مسرب لأحد قادة الجيش الوطني الموالي لتركيا أنّهم تلقوا بيانات من تركيا تفيد بأنّ مدينة عفرين سيتم استهدافها خلال الساعات المقبلة من قبل قوات سوريا الديمقراطية ( يسمونها حزب PKK ) بأوامر تركية.

وكانت قذائف صاروخية قد استهدفت مدينة عفرين بتاريخ ( 12 حزيران 2021 ) خلفت مقتل 22 شخصا وإصابة 31 آخرين ، حيث تم استهداف مشفى الشفاء ومحيطه .

التسجيل الصوتي هو للقيادي في الجيش الوطني النقيب أمين ( مسؤول عن رصد حركة الطيران والمدفعية في الجيش الوطني )، يبدو أنّه قام بإرساله قبل ربع ساعة فقط من ( القصف ) وفيه يحذر ( جهاز الشرطة العسكرية ) وبقية ( الجماعات المسلحة ) من أنّه تلقى معلومات من تركيا تفيد بأنّ مدينة عفرين سيتم قصفها من قبل حزب بكك ( إشارة إلى قوات سوريا الديمقراطية ).

وفور القصف سارعت وسائل اعلام تركية وسورية موالية لها الى اتهام قسد باستهداف عفرين ، كما ونشط عدد من قادة الجماعات المسلحة المعروفين بعلاقاتهم مع المخابرات التركية بنشر بيانات وتغريدات موجهة لاتهام قسد رغم أنّ مدينة ادلب وريف حلب تشهد منذ أسبوع تصعيدا في القصف من قبل الطيران الروسي والسوري. ومن بين هؤلاء القادة نذكر محمد الجاسم أبو عمشة ، سيف أبو بكر ، مصطفى السيجري وآخرين.


كما وشهدت مدينة عفرين خلال الساعات التي سبقت القصف تحركات مريبة للجيش التركي وإخلاء عدد من المقرات قرب مكان الاستهداف مقابل قيامه بإغلاق المنطقة ومنع الصحفيين من التصوير أو تغطية تبعات القصف ومصادرة كاميرات التصوير.

ولم تستبعد مصادر أن تكون روسيا قد أبلغت تركيا بإنّها ستقوم باستهداف نقاط محددة في مدينة عفرين ، وهو ما دفعها لإبلاغ الجماعات المسلحة الموالية لها وجعلها تدفع بقواتها للتحرك بعيدا عن منطقة الاستهداف.




أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات