مقابل مبلغ قدره 20 ألف دولار …تهريب عنصرين من لواء القدس الفلسطيني من أحد سجون الجيش الوطني الموالي لتركيا في عفرين

تمكن أسيران من ميليشيات “لواء القدس الفلسطيني ” الرديفة لقوات الجيش السوري من الهرب من أحد سجون ميليشيات “الجيش الوطني” الموالية لتركيا ، بعدما دفعا مبلغ 20 ألف دولار إلى قادة في ميليشيات لواء صقور الشمال الذين ساعدوا في فرارهم.

والعنصران اعتقلا قرب بلدة سعر نشكة بريف عفرين في 11 كانون الثاني 2019 ، وجرت عدة مفاوضات لإطلاق سراحهم وكانت تفشل في كل مرة.

وازدادت في الآونة الأخيرة حالات هروب الأسرى المنتمين إما لقوات النظام السوري أو لتنظيم داعش، من سجون فصائل الجيش الوطني المدعوم تركياً ، حيث يتم دفع مبالغ مالية كبيرة لقاء إطلاق سراحهم بعملية تهريب تنفذ بالتنسيق بين عدة فصائل حتى وصولهم لمناطق آمنة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات