الجماعات المدعومة من تركيا تواصل تنفيذ فتوى إباحة أموال وأعراض المدنيين في عفرين

تتواصل الانتهاكات المتعددة في منطقة عفرين بريف حلب، حيث يتم السطو على مناظل المواطنيين واحتطافهم أو سرقة المحتويات.

ثلاثة عناصر ملثمين اقتحموا ليلا منزل المواطن أسماعيل عنبو من أهالي ناحية بلبل الكائن في الناحية في عفرين، وقاموا بالسطو المسلح وسلب مبلغ قدره ثلاثون ألف ليرة سورية وجهاز هاتف خلوي.

وفي قرية الكروانية التابعة لناحية شيه تم إختطاف الشاب ” حسن محمد هورو ” تولد 1984 واقتادوه إلى جهة مجهولة. كما وأقدمت العناصر المنتمية لأمنية فيلق الشام  على إحتجاز مواطنين من أهالي قرية برج حيدر ( شيراوا ) وهما:
علي سليمان كله خيري 57 عاما، محمد حمو سليمان 37 عاما .

في ناحية شيه قام  مسلحوا “السلطان سليمان شاه ( العمشات )” بمداهمة المنازل في قرية قرمتلق لطرد العمال الذين يجنون ثمار الزيتون و منع الأهالي بالذهاب لحقولهم بحجة عمل البعض منهم بتهريب البشر عبر الحدود علما بأن القرية يسكنها حاليا كبار السن ( العجزة ) و الأطفال الصغار .

وفي قرية باعي بجبل ليلون ( شيراوا ) يتم فرض الأتاوة اليومية على كل راعي يريد الخروج من القرية لرعي مواشيه في البراري أو بين أملاكه. رغم إستيائهم من تلك التصرفات و رفع الشكاوي لمسؤولهم المدعو حمزة أبو زيد إلا إنه يتغاضى عن الأمر . أما المدعو أبو الزلف والمسؤول عن حاجز القرية يتصرف كأنه ملاك و ليس عنصر تابع لفصيل و لديه قيادة تسمى قيادة الجيش السوري الحر و يتصرف معهم كأنهم عبيد مأجورين و رهائن لديه و اذا أمتنع أي راعي عن دفع الفدية فإنه لا يسمح له بالخروج من القرية .

 

معلومات موثقة من قرية كيلان التابعة لناحية بلبل اشارت ان فيلق الشام قد فرض الخوة (الأتاوة) على أهالي القرية بدفع 300 تنكة زيت وذلك حسب ملكية كل شخص لعدد أشجار الزيتون، وكل من يرفض دفع ما فرض عليه فإنهم يضاعفون الأتاوة . علما بأن الأهالي قد رفعوا عدة شكاوي للمجلس المحلي لكن دون جدوى.

ويقطن حوالي 600 عائلة نازحة في مركز ناحية بلبل غالبهم من عائلات العناصر المسلحة التابعة للفصائل التالية ( السلطان مراد، الحمزات، فيلق الشام، لواء المعتصم، صقور الشمال) 

في قرية بيباكا العناصر المسلحة التابعة للواء المعتصم بقيادة المدعو أحمد قرنفل ( أبو محمود القرنفل ) قاموا بنهب وسرقة الأعمدة الكهربائية والأسلاك النحاسية والألمنيوم والأدوات المنزلية والمعدات الفلاحية. بالرغم من إستبدال قائد الفصيل إلا إنه مازال يتحكم بالساحة و بتواطئ من أحد أهالي القرية المدعو رشيد و القيام بسرقة محاصيل الزيتون من الأهالي و عدم السماح لهم بالعودة للقرية و إبقائهم مشردين بين قريتي خليلكو و قوتا.

في قرية علي جارو قام المسلحون التابعون لصقور الشمال وخاصة المدعو أسمر يقومون بنهب وسرقة ثمار أكثر من 7000 شجرة زيتون، فصيل صقور الشمال الذي يسيطر على قريتي عبودان و سعرينجكة بقيادة المدعو حسين خيرية سرقوا أكثر من 2000 تنكة زيت. ولغاية اليوم تم نقل أكثر من 5000 تنكة زيت من حصة المجلس المحلي لناحية بلبل لسداد المبلغ المفروض من الحكومة التركية على المجالس المحلية 24 مليون دولار و نقلها الى المستودع الرئيسي في ناحية جنديرس و هذا الرقم ما هو إلا جزء صغير من الحصة .

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات