تجدد الاشتباكات بين القوات التركية والكردية في ريف حلب

تجددت الاشتباكات اليوم الأربعاء بين القوات التركية والكردية في ريف حلب والمناطق المحيط بمنطقه عفرين وبلدة تلرفعت.

الجيش التركي واصل قصف قرى بريف حلب الشرقي، حيث سقط لا أقل من 5 قذائف مدفعية في قرية أقيبة وصاغوكه وبيتع بناحية شيراوا.

وكان آخر قصف تعرضت له المنطقة في 10 أيلول \ سبتمبر الجاري حيث استهدف الجيش التركي قرية حربل في منطقة اعزاز شمال مدينة حلب.

من جهتها أصدرت قوات تحرير عفرين بيانا تضمن قيام مجموعاتها بتنفيذ 6 عمليات ضد القوات التركية، والجماعات السورية الموالية، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات.

وقالت القوات “بتاريخ 12 أيلول الجاري، فجّرت قواتنا عبوتين ناسفتين بشكل منفصل استهدفتا تحرّكات ودوريات مرتزقة الاحتلال التركي في مركز مدينة عفرين، الأولى على الطريق الواصل إلى الجسر الجديد، والأخرى على الجسر الثاني في وسط مدينة عفرين، حيث أحدثتا أضراراً مادية بدوريات الاحتلال دون أن يتسنى معرفة حجم الخسائر البشرية في صفوف المرتزقة”.

أضافت “بتاريخ 13 أيلول، نفّذت قواتنا عملية نوعية استهدفت مقراً لتمركز جنود الاحتلال التركي في قرية باصلة التابعة لناحية شيراوا، حيث تم تدمير المقر وإصابة ثلاثة جنود أتراك بجروح بليغة”.

قالت “بتاريخ 13 أيلول، استهدفت قواتنا بالأسلحة الثقيلة عربة عسكرية محملة بسلاح الدوشكا عائدة لمرتزقة الاحتلال التركي في محيط قرية كفر خاشر التابعة لمنطقة إعزاز، حيث تم تدميرها ومقتل مرتزقين اثنين كانوا بداخلها”.

أضاف البيان “بتاريخ 13 أيلول، استهدفت قواتنا بعملية قنص تجمعاً لمرتزقة الاحتلال التركي في محيط قرية سيد علي التابعة لمدينة مارع، حيث قُتل خلالها مرتزق واحد”.

وقالت “بتاريخ 13 أيلول، استهدفت قواتنا بالأسلحة المتوسطة تحصينات مرتزقة الاحتلال التركي في محيط قرية تل مالد التابعة لمدينة مارع، حيث قُتل خلالها مرتزق وأُصيب اثنين آخرين بجروح”.

وقالت “في الفترة ما بين 11-13 أيلول، قصف الاحتلال التركي ومرتزقته بالمدفعية الثقيلة والهاون قرى ناحية شرا (مرعناز، المالكية) وكذلك قرى ناحية شيراوا (بينة، عقيبة)، حيث أحدثت أضراراً كبيرة بمنازل ومزارع القرويين، كما حلّقت طائرات الاستطلاع التركية في سماء قرى ناحية شرا”.

وقالت “بتاريخ 14 أيلول، كانت قواتنا قد أصدرت بياناً بصدد عملية لها في 12 أيلول استهدفت تحرّكات ودوريات مرتزقة الاحتلال التركي على الجسر الثاني في مركز مدينة عفرين، حيث تم تأكيد حصيلة القتلى والجرحى في صفوف المرتزقة فيما بعد وهي مقتل اثنين من مرتزقة ما تسمى “الشرطة العسكرية” وإصابة اثنين آخرين بجروح”.

وبتاريخ 17 أيلول الجاري، نفذت قواتنا هجوماً بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة على نقطة لمرتزقة ما يسمى “لواء الوقاص” في قرية تويس التابعة لمنطقة الباب، حيث قُتل خلالها ثلاثة مرتزقة وأُصيب تسعة آخرين بجروح.

وبتاريخ 17 أيلول، فجرت قواتنا عبوة ناسفة بمقر لمرتزقة ما تسمى “فرقة السلطان مراد” في المنطقة الواقعة بين قريتي جما وأومرا (Çema û Omera) التابعتين لناحية شرا، حيث تم تأكيد مقتل ثلاثة مرتزقة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات