“تحرير الشام ” تعتقل ثالث ناشط اعلامي في إدلب منذ بداية الأسبوع

إدلب في 10 نيسان 2021 : اعتقلت هيئة تحرير الشام \ جبهة النصرة سابقا الناشط الإعلامي محمد علم الدين الصباغ أثناء عودته من عمله في ادلب إلى بيته في دارة عزة. وهذه الحالة الثالثة لاعتقال النشطاء والإعلاميين منذ بداية الأسبوع الجاري.

واعتقل عناصر تابعون لـ”هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة سابقاً)، الناشط الإعلامي خالد حسينو ، و الناشط محمد زين أبو محمود وهو من أهالي قرية معراته في جبل الزاوية في ريف مدينة إدلب الشمالي، شمال غربي سورية، واقتادوه إلى جهة مجهولة.

وقالت مصادر مقربة من الناشط النازح من مدينة كفرنبودة شمالي حماة ” إنّ العناصر استوقفوا الناشط على أطراف مخيم “الأناضول” للنازحين، القريب من بلدة كفر لوسين الحدودية أثناء تغطيته أوضاع النازحين هناك.

وأوضحت أنّ حسينو الذي كان يعمل مراسلاً لمؤسسة “سمارت الإعلامية” يعاني من إصابة نتيجة قصف سابق، وفقد إحدى قدميه نتيجة لذلك، ويقطن مع عائلته مخيم “أهالي كفرنبودة” القريب من بلدة أطمة.

وتسيطر “هيئة تحرير الشام” على مناطق محافظة إدلب بدعم تركي، وتفرض قبضة أمنية شديدة على السكان.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات