بسبب السرعة وغياب المحاسبة.. شاحنة تركية تسحق شاباً من ديرالزور وتتسبب بوفاته

في منظر مروّع تسبب بالذعر لمرتادي الطريق حيث تناثرت الدماء بعد أن دهست شاحنة “تركية” مسرعة شابا كان يقود دراجة نارية بريف حلب ولاذ بالفرار.

وتوفى الشاب”أحمد الخلف الحسون” وهو نازح من أهالي مدينة ديرالزور قرية خشام دهسا تحت عجلات شاحنة تركية وتناثرت أجزاء من دماغه على الطريق.

وأشار شهود عيان أنّ الشاحنة كانت مسرعة، صدمت الدراجة النارية التي كان يقودها الشاب حيث كان يسير بجانب الطريق، ولاذ سائق الشاحنة بالفرار حيث كاد يصدم سيارات أخرى على الطريق.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتسبب فيه الشاحنات التركية، ومدرعات الجنود الأتراك في قتل السوريين نتيجة السرعة الزائدة وغياب القانون، والمحاسبة حيث مرت الحوادث السابقة دون اعتقال الجناة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات