مقتل طفلة وإصابة والديها في قصف تركي شمالي سوريا

قتلت طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات، وأصيب والديها بجروح بليغة في قصف مدفعي على الأحياء السكنية في منطقة منبج بريف حلب.

وأفادت مصادر محلية، أنّ القذائف المدفعية استهدفت قرية “عرب حسن كبير” شمالي مدينة منبج الآهلة بالسكان بدأً من الساعة 9 مساء 30 آذار\مارس 2020 واستمر حتى الساعة 12 بعد منتصف الليل، وأدى القصف إلى استشهاد الطفلة ياسمين عبد الحجي البالغة من العمر 5 أعوام، وإصابة والدها حسين إبراهيم عبد الحجي ويبلغ من العمر 30عاماً بشظايا في الوجه بالإضافة لإصابة والدة الطفلة أمينة إبراهيم الشوين بشظايا باليد والقدم وتبلغ من العمر 23 عاماً، كما تسبب القصف بنزوح أهل القرية صوب منبج.

كما وتجدد القصف بتاريخ 31 آذار \ مارس 2020 حيث سقطت قذائف على قرى غربي وشمال غربي مدينة منبج وهي: الصيادة، الدندنية، أم عدسة الفارات، الآهلة بالسكان وخلفت إصابة 4 أشخاص بجروح متفاوتة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات