“الإدارة الذاتية” تشن حملة اعتقالات تطال موظفي الجمعيات في الرقة

image_pdfimage_print

تواصل الأجهزة الأمنية التابعة للإدارة الذاتية اعتقال ثلاثة نشطاء في محافظة الرقة، دون أن توضح السبب، حيث تمّ احتجازهم،من قبل مكتب الاستخبارات التابع لقوات سورية الديمقراطية.

بتاريخ 3 اذار \ مارس داهمت قوات أمنية تتبع لقوات سورية الديمقراطية (قرية جعبر) في ريف الرقة الغربي واعتقلت المحامي “عمر الخمري” رئيس مجلس إدارة منظمة “معاً من أجل الجرنية” وأخيه “صالح الخمري” وأثنين من ابناء عمومته “خمري عمر الخمري” و “عمر عبد الفتاح الملا عيسى”.

بتاريخ 29 شباط/فبراير 2020، قامت دوريات تابعة لمكتب الاستخبارات التابع لقوات سوريا الديمقراطية باعتقال “أحمد الهشلوم” المدير التنفيذي لمنظمة إنماء الكرامة.

وكانت نفس الجهة الأمنية قد قامت باعتقال “نزار العقلة” رئيس مجلس إدارة منظمة صناع المستقبل ذلك بتاريخ 26 شباط/فبراير 2020. واعتقال “جمال المبروك” منسق برنامج فرات، بتاريخ 12 شباط/فبراير 2020 .

وسبق أن قامت ذات الجهة باعتقال كل من أحمد الهشلوم وجمال المبروك، ليتم إطلاق سراح “جمال” حينها يوم 15 آب/أغسطس 2019، في حين تم إطلاق سراح “أحمد” يوم 29 آب/أغسطس 2019.

كما أطلقت الادارة سراح الناشط “مازن الحرامي” يوم 10 كانون الثاني/يناير 2020 وذلك بعد أن تم اعتقاله بتاريخ 17 كانون الأول/ديسمبر 2019.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات