عدد الإصابات يقترب من 20 ألف …مخاوف من انتشار السلالات المتحورة من كورونا في منطقة الإدارة الذاتية شمال سوريا

تشير الأرقام الرسمية الصادرة عن المؤسسات الصحية إلى ١٧٧٤٦ مصاب بفيروس كورونا المستجد في منطقة الإدارة الذاتية شمال شرق سوريا بينها ٧٢٣ حالة وفاة فيما بلغ عدد الذين تماثلوا للشفاء ١٧٩٢ حالة ولكن تظل هذه الأرقام المعلنة أقل بكثير من الأعداد الحقيقية في ظل عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية كما وتلعب الأوضاع الاقتصادية وانتشار المخيمات والنازحين والتهديدات من تركيا ومن داعش ومن النظام السوري دورا في ظل التدخلات في المنطقة وتعدد القوى المسيطرة إضافة لتأخر وصول اللقاحات ومخاوف انتشار السلالات المتحورة من الفيروس.

بعد وصول أول دفعة… الكادر الطبّي في الإدارة الذاتية يتلقّى لقاح كورونا:
سلّمت منظّمة الصحة العالمية الدفعة الأولى من لقاح كورونا “استرا زينيكا” هنديّة الصنع، إلى الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، وتمّ تخصيص هذه الدفعة للكادر الطبّي.

وتمّ في هذه الدّفعة تلقيح الكوادر الطبّية، كونهم الأكثر عرضة للإصابة بهذا الفيروس, بسبب وجودهم المستمرّ بين المرضى.

وكانت منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، قد أعلنت, إنّ الدفعة الأولى من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، من منصة “كوفاكس” العالمية، ستصل إلى سوريا خلال أسابيع.

وقالت أكجمال ماجتيموفا, ممثلة “الصحة العالمية” في سوريا، أمس, في تصريح لوكالة “رويترز”, “إنّ الشحنات الأولى التي ستصل إلى سوريا، هي شحنة من مليون جرعة من لقاحات معهد “مصل أسترازينيكا الهند.(AZSII)”

وأضافت المسؤولة الأممية، أنّ “حملة (كوفاكس) لضمان الوصول العادل إلى اللقاحات المضادة للفيروس على مستوى العالم، كانت مصدر ارتياح لبلد مزقته الحرب”.

وتهدف عملية التطعيم الأولى، التي يمكن أن تبدأ في وقت مبكر من نهاية نيسان المقبل أو أوائل أيار المقبل إلى تطعيم ما يقرب من 20% من سكان سوريا بحلول نهاية العام.

وسينشر “البرنامج الوطني” للحكومة السورية عشرات الفرق عبر 76 مشفى مع أكثر من 300 وحدة متنقلة للوصول إلى المناطق التي يصعب الوصول إليها، بحسب الوكالة.

وأحصت وزارة الصحة في الحكومة السورية في مناطق نفوذها, نهاية شباط الفائت, أكثر من 15ألف إصابة بفيروس كورونا منها ألف حالة وفاة منذ بدء تفشي الوباء في البلاد.

وأشارت ماجتيموفا، إلى “أنّ 336 ألف جرعة ستُسلم أيضاً إلى مناطق شمال غربي سوريا الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية، من خلال شركاء عابرين للحدود من معبر ولاية غازي عنتاب التركية (معبر جرابلس).

وسيصل 90 ألف لقاح آخر إلى مناطق شمال شرقي سوريا التي تسيطر عليها “الإدارة الذاتية”، مع فرق متنقلة للوصول إلى المخيمات، حيث تعيش عشرات الآلاف من العائلات النازحة, بحسب الوكالة.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين في الصحة، إنّ دفعة صغيرة مؤلفة من خمسة آلاف جرعة من لقاح “سينوفارم” الصيني كانت الأولى التي سُلمت إلى حكومة النظام خارج مبادرة “كوفاكس” كتبرع من الصين.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات