عمليات الخطف من اجل الفدية تطال النساء والأطفال في عفرين

ضمن حالة من الفوضى وغياب الأمن في منطقة عفرين الخاضعة لسيطرة الجيش التركي، وجماعات مسلحة موالية أبلغت مصادر عن اختطاف امرأتين مع أطفالهن، وتواصل الخاطفين مع عوائلهم طلبا للفدية.

وبحسب مصادر قريبة من فصيل أحرار الشرقية فإن الفصيل تمكن من الوصول للخاطفين؛ عبر قيام إحدى السيدتين من إرسال رسالة إلى زوجها في تركيا، عبر خاصية “جي بي اس”، محددة موقع المنزل، أثناء طلب العصابة منها أن تتصل به لتؤكد له أنها مختطفة، فأرسلت الرسالة ومسحتها على الفور، فقام الزوج بتحويل الرسالة إلى الشرطة العسكرية التابعة للفصيل في عفرين، التي استطاعت تحديد المنزل حيث تم مداهمة المكان وتحرير المختطفين والقبض على العصابة.

والمرأتين تنحدران من مدينة القنيطرة وكانوا في طريقهم إلى تركيا وتبين أن الخاطفين على علاقة مع قيادات من “الجيش الوطني” وكانوا داخل منزل في حي “المحمودية” بالمدينة.

يشار إلى أن منطقة عفرين و نواحيها تشهد حالة فلتان أمني وتفجيرات واغتيالات نتيجة تعدد الفصائل التي حولتها لما يشبه المستعمرات، إضافة إلى الفوضى في حيازة الأسلحة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات