خلايا داعش تستغل الهجمات التركية وتغتال كاهنا كاثوليكيا وابنه في ريف ديرالزور

اغتالت خلايا يعتقد أنها مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية\ داعش كاهن الأرمن الكاثوليك، “حنا إبراهيم” ووالده “إبراهيم حنا عبر إطلاق نار عليهما من قبل مسلحين مجهولين على الطريق الواصل بين دير الزور – الحسكة، أثناء توجههم للإشراف على ترميم كنيسة الأرمن الكاثوليك في مدينة دير الزور.و أعلن داعش مسؤوليته عن مقتل راعي كنيسة الأرمن الكاثوليك بالقامشلي الأب هوسيب بيدويان ووالده، أثناء قيامهما بمتابعة الأوقاف الخاصة بكنيسة الأرمن الكاثوليك بدير الزور شرقي سوريا.أضاف التنظيم على أحد مواقعه الإلكترونية النشطة، أن العملية تمت على يد عناصره في بلدة الزر بمنطقة البصيرة بمحافظة الرقة، أو ولاية الخير كما يسميها تنظيم داعش.وتستغل خلايا مرتبطة غالبها بتنظيم الدولة الهجمات التي تشنها تركيا منذ 9 اكتوبر، وتوغلها البري ودعم جماعات مسلحة جهادية، ونقلهم وتسليحهم عبر أراضيها من مناطق إدلب وريف حلب الشرقي والغربي والشمالي إلى محافظة الرقة، الحسكة بهدف شن هجمات ضد قوات سوريا الديمقراطية.خلايا التنظيم شنت منذ بدء الهجوم التركي 16 عملية، بينهم أربع تفجيرات، وقتلت لا أقل من 17 مدنيا، واختطفت 3، كما ونفذت قوات سوريا الديمقراطية التي استأنفت عمليات الأمنية ضد التنظيم بعدما اضطرت لايقافها لانشغالها بمواجهة الهجوم التركي، ونفذت 11 مداهمة، اعتقلت خلاهم 15 شخصا، وداهمت 4 أوكار للتنظيم وتمكنت من إحباط محاولة لاغتيال قادتها، وصادرت خلال العمليات كميات كبيرة من الأموال، الأسلحة، الذخيرة، المتفجرات.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات