مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

الذكرى 71 لصدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان..تركيا تواصل انتهاكاتها في شمال سوريا  -   صور من “منطقة أردوغان الآمنة”: تتريك، تهجير، مجازر وخطف وتفجيرات  -   قوات الأمن تحبط هروب 4 من زوجات داعش وأطفالهن من مخيم الهول  -   تفاقم الأوضاع في مخيم عوائل داعش… مقتل امرأة خنقاً في مخيم الهول  -   السلطات الماليزية تحتجز صحفي سوري في مطار كوالالمبور ومخاوف من ترحيله إلى دمشق  -   التحالف الدولي يقتل 3 من قادة داعش في عفرين بغارة من طائرة مسيرة  -   حواجز “الجيش الوطني” تفرض ضرائب على أهالي تل أبيض ورأس العين  -   تحديث بيانات: رغم زوال دولة داعش مازال مصير 2,892 من الايزيديين مجهولا  -   مظاهرات في منطقة أردوغان الآمنة ترفع شعارات تطالب باسقاط نظامه وسحب جيشه من سوريا  -   اتهامات سرقة الأعضاء البشرية تطال مشافي تركيا مجددا.. “سوري” يتهم أطباء مشفى حكومي تركي بسرقة كليته  -   تهريب 5 سجناء من تنظيم داعش من سجن في مدينة عفرين  -   فصائل تركيا تواصل الانتقام من أهالي عفرين لتهجير من تبقى منهم  -   ارتفاع عدد قتلى والمصابين بين المسلحين الموالين لتركيا الى 1024 منذ الهجوم على شرق الفرات  -   انفجار في رأس العين….القوات التركية تفشل مُجدّداً في توفير الحماية للمدنيين في شمال سوريا  -   الإدارة الذاتية تواصل اعتقال 10 معارضين من المجلس الوطني الكردي  -  

____________________________________________________________

اغتالت خلايا يعتقد أنها مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية\ داعش كاهن الأرمن الكاثوليك، “حنا إبراهيم” ووالده “إبراهيم حنا عبر إطلاق نار عليهما من قبل مسلحين مجهولين على الطريق الواصل بين دير الزور – الحسكة، أثناء توجههم للإشراف على ترميم كنيسة الأرمن الكاثوليك في مدينة دير الزور.و أعلن داعش مسؤوليته عن مقتل راعي كنيسة الأرمن الكاثوليك بالقامشلي الأب هوسيب بيدويان ووالده، أثناء قيامهما بمتابعة الأوقاف الخاصة بكنيسة الأرمن الكاثوليك بدير الزور شرقي سوريا.أضاف التنظيم على أحد مواقعه الإلكترونية النشطة، أن العملية تمت على يد عناصره في بلدة الزر بمنطقة البصيرة بمحافظة الرقة، أو ولاية الخير كما يسميها تنظيم داعش.وتستغل خلايا مرتبطة غالبها بتنظيم الدولة الهجمات التي تشنها تركيا منذ 9 اكتوبر، وتوغلها البري ودعم جماعات مسلحة جهادية، ونقلهم وتسليحهم عبر أراضيها من مناطق إدلب وريف حلب الشرقي والغربي والشمالي إلى محافظة الرقة، الحسكة بهدف شن هجمات ضد قوات سوريا الديمقراطية.خلايا التنظيم شنت منذ بدء الهجوم التركي 16 عملية، بينهم أربع تفجيرات، وقتلت لا أقل من 17 مدنيا، واختطفت 3، كما ونفذت قوات سوريا الديمقراطية التي استأنفت عمليات الأمنية ضد التنظيم بعدما اضطرت لايقافها لانشغالها بمواجهة الهجوم التركي، ونفذت 11 مداهمة، اعتقلت خلاهم 15 شخصا، وداهمت 4 أوكار للتنظيم وتمكنت من إحباط محاولة لاغتيال قادتها، وصادرت خلال العمليات كميات كبيرة من الأموال، الأسلحة، الذخيرة، المتفجرات.

 تواصل معنا - شاركنا التوثيق - تصحيح - قاعدة بيانات - خريطة الموقع

_______________