فصيل موالي لتركيا يعتقل عوائل بينهم أطفال رضع في مدينة أعزاز بريف حلب

اعتقل مسلحون من “لواء الشمال” العامل ضمن “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا، عائلة ناشط إعلامي (نزحوا) من ريف دمشق ويقيمون في مدينة أعزاز (48 كم شمال مدينة حلب شمالي سوريا) دون ذكر الأسباب.

وقال مصدر مقرب من المعتقل، إنّ مسلحي “لواء الشمال” داهموا، الثلاثاء 1 تموز يوليو 2020، منزل الناشط المكنى “أبو همام تضامن” في مدينة أعزاز، لاعتقاله، لكنه لم يكن بالمنزل، مشيرا في الوقت ذاته لاعتقال زوجته وزوجة أبنه مع طفليه “همام” وطفل رضيع ووالده، وابنة أخته “دلال” ٣ سنوات.

وأضاف المصدر، أنّ مجموعة ثانية من الفصيل داهمت منزل شقيق “أبو همام” واعتقلت شقيقه ووالدته وأخته مع طفليها. كما قامت باقتحام منزل المدني “أبو سعيد دحمان” وهو من أهالي حي التضامن جنوبي العاصمة دمشق، واعتقلته رغم كبر سنه، واعتقلوا زوجته المسنة، وابنته من منزل جيرانهم أثناء زيارة لهم.

كما أنّ القوة داهمت بطريقة مماثلة، مكان عمل الناشط الإعلامي “محمد دحمان” الابن الثاني ل “أبو سعيد دحمان” وهو من جنوب دمشق واعتقلوه واقتادوهم جميعاً إلى جهة مجهولة مع وضع حراسة أمنية من قبل اللواء أمام منزل الأب الملقب “أبو سعيد دحمان”.

وتشكل “لواء الشمال” في محافظة إدلب عام 2013 حيث كان يعرف بـ “لواء القعقاع”، وفي عام 2014 انضم إلى ” لواء أحرار سوريا ” ثم إلى “جبهة ثوار سوريا”، وأصبح في النهاية جزءا من “جبهة الإنقاذ في سوريا”.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات