أمريكا تدعم وتخطط لإرسال “قوات عربية” إلى منطقة شرق الفرات

كشفت صحيفة فدنك المقربة من “الإدارة الذاتية” عن فحوى النقاشات التي دارت بين قائد المنطقة الوسطى للقيادة المركزية في الجيش الأمريكي، كينيث ماكينزي، ومبعوث التحالف الدولي ضد داعش، وليام روباك مع القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، والتي تركزت حول خطة لارسال قوات من “التحالف العربي” إلى منطقة الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا.

وأكدت الصحيفة نقلا عن مصادر خاصة فدنك أن ماكينزي ناقش مع عبدي خلال الاجتماع ملف إرسال قوات من التحالف العربي تضم دول “خليجية” إلى مناطق شمال وشرق سوريا لمشاركة التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية في ضمان الأمان والاستقرار لمناطق شمال وشرق سوريا وحمايتها من التهديدات الإقليمية “التركية والإيرانية” وأن الخطة لاقت قبولا سعوديا و مصريا .

ويزور ماكينزي حالياً دولة الكويت في الخليج العربي لمناقشة ملف ارسال تلك القوات إلى شمال وشرق سوريا مع المسؤولين العرب وآلية وعدد تلك القوات.

وكان وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان قد زار في وقت سابق برفقة مسؤولين أمريكيين كبار، حقل عمر النفطي بريف دير الزور شرقي سوريا، والتقى بممثلين عن قوات سوريا الديمقراطية وإدارتها المدنية في دير الزور، وممثلي عشائر وفعاليات المنطقة.

ودعت الإدارة الأمريكية الدول الأوربية إلى إرسال المزيد من القوات إلى سوريا لدعم جهود الاستقرار ومساعدة قوات سوريا الديمقراطية في جهود مكافحة خلايا داعش.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات