إصابات نتيجة قيام مروحيات روسية بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع على المحتجين غربي مدينة كوباني

أصيب 3 محتجين على الأقل باختناقات، نتيجة قيام مروحيات روسية بإطلاق قنابل مسيلة للدموع في قريتي بوبان وخرخوري غربي كوباني أثناء مرور الدوريات الروسية – التركية المشتركة يوم الأثنين.

واستهدفت المروحيات الروسية لأول مرة المحتجين، الغاضبين لدخول المدرعات التركية قراهم، بإطلاق قنابل مسيلة للدموع في قريتي بوبان وخرخوري غربي كوباني أثناء مرور الدوريات.

وتواصل كل من روسيا و تركيا الخروج في الدوريات المشتركة على طول الحدود السورية التركية، و تترافق غالب الدوريات مع خروج محتجين على الطرقات للتعبير عن رفضهم تسيير الدوريات، ولأي وجود تركي بأي صيغة كانت.

وانطلقت يوم الأثنين ثالث دورية تركية روسية غربي كوباني، والثامنة في المنطقة بعدما دخلت مدرعات تركية إلى الأراضي السورية من قرية آشمة غربي مدينة كوباني حيث كانت مدرعات روسية تنتظرها، وبدأ الجانبان تسيير الدورية المشتركة بموازاة الحدود.

وجري تسيير الدورية بمشاركة 8 مدرعات، 4 لكل جانب، إضافة إلى مروحيتين روسيتين.

وخرج أهالي القرى لاستقبال الدورية في قرية جارقلي بالحجارة تعبيرا عن رفضهم لدخول مدرعات تركية إلى الأراضي السورية، إذ ينظر أهل المنطقة إلى تركيا على إنها دولة احتلال.

وتجولت الدوريات باتجاه قرى “آشمة، جارقلي، قران، ديكمداش، خورخوري، بوبان، سفتك، تل شعير”، على مشارف مدينة كوباني من الجهة الغربية.

كما وخرجت دوريّة روسيّة أخرى من ناحية عين عيسى توجّهت صوب صوامع شركراك بريف كري سبي/ تل أبيض، فيما توجّهت دوريّة روسيّة معاكسة من جهة صوامع شركراك صوب بلدة الجلبية، ومرّت الدّوريّتان بنفس التّوقيت في حاجز عين عيسى، وذلك وسط تحليق مُكثّف للطّيران المروحيّ الرّوسيّ فوق الدّوريّات لحمايتها.

اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات