فصائل أعزاز تعدم مختطف من عفرين وتحرق جثته رغم دفع فدية مقدارها 10 الف دولار

عثر على جثة المواطن شرف الدين سيدو من أهالي منطقة جنديرس في ريف عفرين الأحد وهي مشوهة ومحروقة ومرمية على إحدى الطرق بين البساتين الزراعية بمنطقة قسطل جندو قرب مدينة اعزاز.

الفحص الطبي الأولي كشف أن الجثة قديمة وتم تصفية الضحية قبل فترة.

وكان شرف الدين الذي يعمل في محل قطع تبديل السيارات قد اختطف من قبل جماعة مسلحة وهو في طريقه من عفرين إلى مشفى اعزاز، ونشر الخاطفون فيديو له قد أرسل لعائلته وهو يطالبهم بدفع مبلغ 10 آلاف دولار للخاطفين للإفراج عنه.

واضطرت العائلة للرضوخ للابتزاز والتهديد وبوساطة من فصيل “جيش الشرقية” المدعوم من أنقرة تم الاتفاق على مبادلة مبلغ 10 آلاف للافراج عنه.

وانتهت العملية بمشهد تمثيلي لفصيل جيش الشرقية الذي ادعت فيه بقتل أحد أفراد عصابة الخطف وأعلنت أنها اعتقلت آخر وادعت أن المبلغ ضاع في الاشتباك، وأنهم تمكنوا من تحرير الخاطفين وبينهم شرف الدين والطفل محمد رشيد خليل مع والده رشيد حميد خليل الذي قتل هو الآخر في 22 مايو/ أيار على يد الخاطفين .. ولم يقم الفصيل بعرض المعتقل على القضاء او تسليمه ولا بكشف مصيره وهويته او هوية الشخص الذي قتل في الاشتباكات المفترضة.

ورغم مواصلة عائلة شرف الدين مراجعة مقر قيادة احرار الشرقية لكن دون جدوى، حتى تمكنت عائلة شرف الدين اليوم/ الأحد من التعرف على جثته فيما لازال مصير الطفل محمد مجهولاً.

مصادر أكدت تورط فصيل جيش الشرقية المسيطر على ناحية جنديرس في هذه العملية وعمليات اختطاف أخرى للمدنيين والتي لا يتم الكشف عنها وتجري بسرية بين الخاطفين الذين يعملون بامرة قادة الفصيل وعائلة المختطف.

الاختطاف وسيلة جديدة للتمويل من قبل الفصائل المسلحة في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية

بعد اعتقاله في أعزاز… مطالبة بفدية 100 ألف دولار للإفراج عنه

جماعة مسلحة من أعزاز تقتل شخص من عفرين لعدم دفع ذويه فدية مالية ومخاوف على مصير ابنه ومختطف ثالث

بعد اختطافهم… التهديد بذبح، شابين وطفل إن لم يتم دفع فدية

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات