تظاهرة شعبية في ريف حلب ضد الانتهاكات التركية

image_pdfimage_print

تتواصل المظاهر والحركات الاحتجاجية ضد تركية ووجودها العسكري في سورية، والتي تندد بالانتهاكات التي تمارس في المناطق الخاضعة لها شمال سورية، وتطالبها بسحب قواتها من سورية وأنّ تدخلها ساهم في إطالة أمد الحرب والقتال وعرقلة عملية السلام.
ففي ريف حلب تظاهر الآلاف من أهالي عفرين والشهباء وناحية شيراوا ومخيمات” برخدان، سردم، عفرين والعودة” رافعين لافتات تندد بالانتهاكات التركية التي تمارسها بحق من تبقى من سكان عفرين، مطالبين تركية بسحب قواتها من سورية وبالعودة إلى مدينتهم.
انطلقت التظاهرة من أمام ملعب قرية بابنس التابعة لناحية فافين بالشهباء.


وقرأ بيان باسم مجلس مقاطعة الشهباء جاء فيه “الدولة الفاشية التركية الداعمة للإرهاب احتلت أجزاء غالية من سوريا ومنها مدينة عفرين، وترتكب هناك المجازر والقتل والخطف وتوطن عوائل المرتزقة لإخلاء المدينة من سكانها الأصليين واستكمال التغيير الديمغرافي وتتريك المنطقة”.
ولفت، بأن الدولة التركية لم تكتفِ بالاحتلال، بل تقوم يومياً بقصف مقاطعة الشهباء وقراها وتقتل المدنيين الذين هجروا من مدينتهم إلى الشهباء لإبعادهم مرة أخرى عن عفرين.
تلاه قراءة بيان باسم مجلس مقاطعة عفرين، طالب فيه المجلس أبناء الشعب الكردستاني في الداخل والخارج بتنظيم أنفسهم والاتحاد في وجه سياسة الاحتلال، وناشد المجتمع الدولي للخروج عن صمته حيال انتهاكات وهجمات الاحتلال التركي.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات