3:39 م - الإثنين مايو 20, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

استمرار حالة الفوضى والفلتان الامني في المناطق الخاضعة لتركية شمال سورية  -   أضرار ‏مادية في إنفجار لغمين في مدينة منبج بريف حلب  -   الإدارة الذاتية تعمم أرقام للاتصال في حال نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية شمال وشرق سوريا  -   شروط عودة السوريين من تركيا إلى بلدهم في عطلة   -   ضحايا في سلسلة انفجارات بالرقة  -   تركية تغلق مكاتب هيئات المُهجّرين في عفرين  -   اتهامات لحرس الحدود التركي باشعال النيران في المحاصيل الزراعية على الحدود السورية  -   مقتل مواطن نازح في تجدد القصف التركي على قرى بريف حلب  -   تركية تحدد للسوريين مواعيد العبور عبر بوابتي “جرابلس” و”باب الهوى”  -   ‏تجدد التظاهرات الشعبية المطالبة باسقاط المجالس التركية شمال سورية  -   المهجرون يتهمون تركية بالسعي لتوطينهم في عفرين  -   الحكومة السورية والمعارضة تبادلتا محتجزين جنوب حلب  -   هل تبرم روسيا وتركيا صفقة جديدة في سوريا أم ينتهي تحالفهما  -   مصير معتقلي عفرين مجهول.. ونقل عدد منهم إلى تركيا  -   تطبيق قانون التجنيد الإجباري في الرقة مطلع حزيران القادم  -  

____________________________________________________________

اعلنت جماعة مسلحة تطلق على نفسها اسم “قوات تحرير عفرين” أنهم تمكنوا من قتل 7 من عناصر لفصائل مسلحة موالية لأنقرة في عفرين ومارع، وأصابت 6 آحرين بجروح.

نص البيان:

“تواصل قواتنا تنفيذ العمليات العسكرية ضد جيش الاحتلال التركي ومرتزقته في عفرين ومحيطها،. وفي هذا الإطار بتاريخ 5 نيسان تم استهداف الاحتلال بعدة عمليات نوعية متواصلة :

بتاريخ 05 نيسان الجاري، استهدفت قواتنا بعبوة ناسفة عربة عسكرية كانت تقل عدد من مرتزقة “جماعة المرتزق عبد الله حلاوة” التابعة لفرقة الحمزة على الطريق الواصل بين قريتي كيمارا وبرادة التابعتين لناحية شيراوا، حيث قُتل ثلاثة مرتزقة وأصيب اثنين آخرين بجروح، وتم تدمير العربة. إثر ذلك، تدخل عدد من المرتزقة لاسعاف الجرحى ونقل القتلى، حيث قامت قواتنا باستهدافهم، مما أدى إلى مقتل مرتزق وإصابة مرتزق آخر بجروح.

بتاريخ 5 من نيسان، استهدفت قواتنا نقطة لتمركز مرتزقة ما تسمى “فرقة الحمزة” في قرية براد التابعة لناحية شيراوا، حيث تم تأكيد مقتل مرتزقين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

بتاريخ 05 نيسان، نفذت إحدى مجموعاتنا عملية قنص استهدفت أحد مرتزقة الاحتلال التركي في قرية تل مالد التابعة لبلدة مارع، حيث قُتل مرتزق.

وبنتيجة تلك العمليات، قُتل سبعة مرتزقة وأُصيب ستة آخرين بجروح، و تدمير سيارة بالكامل”.