ضحايا في تجدد القصف التركي على قرى في ريف حلب

أصيب أربعة أشخاص ثلاثة عناصر من النظام السوري ومدني واحد بجروج في تجدد قصف القوات التركية لقرى في ريف حلب.
القصف استهدف “ قرية زيارة” التابعة لمنطقة شيروا في ريف عفرين وأدى لإصابة إمرأة نازحة بجروح وثلاث من قوات الحكومة السورية، حيث سقطت قذائف هاون بين منازل القرية المأهولة بالسكان كما أصابت نقطة أمنية تديرها قوات الحكومة السورية وأكدت أن مصدر القذائف كانت من القوات التركية المتمركزة في قرية كيمار.

توثيق اسماء المصابين: صديقة حنان مصطفى البالغة من العمر 50 عاماً.

بتاريخ 2 فبراير قصف القوات التركية “قرية بينه” التابعة لمنطقة شيروا وأدى لإصابة 3 مدنيين بجروح، حيث سقطت قذائف مدفعية وهاون بين منازل القرية المأهولة بالسكان.
وبتاريخ 25 يناير قصفت القوات التركية كذلك “قرية أم حوش” على الطريق الواصل بين حلب جنوباً ومارع شمالاً، وأدى لإصابة 4 مدنيين بجروح.
وبتاريخ 18 كانون الثاني 2019 قصفت القوات التركية قرية صوغانكه بناحية شيراوا في منطقة عفرين شمال غرب سوريا، ب 11 قذيفة تسببت في إصابة زوجين مسنين يدعيان “علي مامو البالغ من العمر 63 عاماً الذي أصيب في ساقه ونديمة البالغة من العمر58 عاماً والتي أصيبت في رأسها”.
القصف استهدف المدنيين مباشرة ودمر عدة منازل، ومصدر القذائف كان من قرية كميار التي تسيطر عليها القوات التركية
ويأتي التصعيد التركي بالتزامن مع قيام القوات الروسية والتركية بتنفيذ دوريات في المنطقة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات