الجيش التركي يصيب مواطن بجروح بعد استهدافه على الحدود السورية قرب بلدة عامودا

أصيب مواطن من مدينة عامودا بجروح نتيجة استهدافه من قبل الجيش التركي أثناء قيامه برعي الأغنام.

المواطن داوود محمد شريف محمد البالغ من العمر 51 عام أصيب برصاص في قدمه اليسرى بعد استهدافه من سلاح قناص تركي أثناء رعيه الأغنام في الأراضي الزراعية قرب الحدود التركية في مدينة عامودا بأقصى شمال شرق سوريا على الحدود السورية-التركية بمدينة القامشلي.

ووثق الحالة من خلال التواصل مع داوود محمد الذي قال:” بينما كنت أرعى أغنامي في الأراضي الزراعية الواقعة شمال عامودا، وكنت بعيداً عن الجدار العازل بمسافة أكثر من 400 متر، فجأة وبدون سابق انذار أطلق جنود الأتراك الرصاص صوبي وأصبت بطلقة في ساقي، وعندما رأيت الدماء تنزف من ساقي استلقيت على الأرض لأحمي نفسي من رصاصهم، لأنّهم بعدها فتحوا نيران رشاشاتهم صوبي، وبعد توقف اطلاق النار سارع الأهالي لإسعافي إلى المشفى”.

وتقوم الجندرمة التركية باستهداف متكرر لأهالي مناطق شمال وشرق سوريا الذين يعملون ضمن أراضيهم الزراعية القريبة من الحدود،كما وأصيب وفقد العشرات من المدنيين حياتهم خلال الأعوام الأخيرةبالرصاص التركي.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات