تركيا توقف حملة ترحيل “الكيملك” إلى سوريا بعد انتشار فيديو للاجئين مقيدين داخل باص

قالت صحيفة المدن أن السلطات التركية أوقفت ترحيل اللاجئين السوريين الذين يحملون بطاقات الحماية المؤقتة/ الكيملك.

وبحسب الصحيفة إن مدير دائرة الهجرة في إسطنبول رجب باتو، أصدر تعميماً لوقف حالات الترحيل للسوريين ممّن يحملون بطاقات “الحماية المؤقتة” المتواجدين في إسطنبول، فيما عمليات الترحيل ستتواصل بحق اللاجئين الذين لا يملكون الكيملك

وتقوم السلطات التركية في ولاية اسكندرون/ هاتاي بشكل يومي بترحيل عشرات السوريين الذين أوقفتهم في هاتاي أو في الولايات الأخرى، عن طريق معبر باب الهوى الحدودي إلى إدلب، او من خلال البوابة الحدودية التي أنشئت حديثاً مع عفرين.

وقد شهد الأسبوع الماضي حالات ترحيل إلى الشمال السوري شملت نحو 32 شخصاً بينهم من يحمل بطاقة “الحماية المؤقتة”، كما تم احتجاز عشرات الأشخاص في مركز “هجرة الأجانب” بمنطقة كوم كابي وسط إسطنبول، وفي بعض مراكز التوقيف الأخرى. ويخشى ذوو الموقوفين، من ترحيلهم إلى شمال سوريا كما حصل في حالات سابقة.

ونتيجة انتشار حالات الترحيل بين حاملي “كيملك” في ولايات أخرى بالإضافة إلى إسطنبول، أطلق إعلاميون سوريون بالتعاون مع “منبر الجمعيات” رابطاً طالبوا من خلاله بإرفاق أسماء المُرحّلين والموقوفين، ممن يحملون بطاقة الكيملك، مع ذكر الرقم الوطني للبطاقة الـTC، ما يثبت تسجيله ضمن برنامج الحماية المؤقتة.

وساهم انتشار مقاطع الفيديو الذي التقط لموقوفين داخل باصات الحجز في منطقة “أسنيورت” في الضغط على السلطات التركية لوقف عمليات الترحيل القسرية لا سيما وأن مدينة إدلب تشهد معارك عنيفة وقصف من قبل القوات الروسية والحكومة السورية.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات