تحرير الشام تسلّم طفلة فرنسية في إدلب لوالدتها البلجيكية

سلّمت وزارة العدل التابعة لـ “حكومة الإنقاذ” العاملة في مناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام الأثنين، طفلة بلجيكية لوالدتها عند معبر باب الهوى شمال محافظة إدلب برعاية تركية.

الطفلة ياسمين (4 أعوام) سلمت لوالدتها هاجر الشاوي بإشراف مباشر منهم وبرعاية الحكومة التركية وذلك بعد أن رفعت والدتها دعوة قضائية للحصول على حضانتها.

وأضاف “هلال” أنّ الطفلة موجودة منذ عام ونصف في الداخل السوري وكانت تعيش مع أصدقاء والدها بعد مقتله وسلمت لوالدتها تنفيذا للحكم القضائي.

وجرت عملية التسليم عند الطرف التركي من المعبر، حيث كانت تقف والدة الطفلة برفقة دورية عسكرية تركية.

وقال مصدر مقرب من “تحرير الشام” وتنظيم “حراس الدين” إن والد الطفلة أدخلها إلى سوريا عبر تركيا قبل عام ونصف وكان يقاتل في كتيبة إسلامية تضم مقاتلين أجانب (فرنسيين وأفارقة) يطلق عليها “فرقة الغرباء” ومنضوية في”تحرير الشام” بقيادة الفرنسي “عمر أميسان”.

وأشار المصدر أنّ والدة الطفلة اشتكت لـ”تحرير الشام” على “أميسان” بعد رفضه إعادة الطفلة لأنّ والداها أوصى بعدم إرجاعها لها لأنّها رفضت معه القدوم من بلجيكا.

وأوضح المصدر أنّ “تحرير الشام” و”حراس الدين” شكلت مايسمى بـ”لجنة الاعتصام” للنظر في قضية الطفلة حيث أصدرت ح

كم “بنزع حضانة” الطفلة من “أميسان” وتسليمها إلى والدتها.

وسبق أن سلمت “حكومة الإنقاذ” في محافظة إدلب الأحد 5 شباط 2018، رجل وامرأة كنديين للسلطات التركية، وستسلم الأخيرة الكنديين للسفارة الكندية.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات