4:03 م - الخميس أبريل 25, 2019

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

Vdc-Nsy

أهالي عفرين يتهمون تركيا ببناء جدار لفصل مدينتهم عن محيطها السوري  -   مقتل مسلحين تدعمهم أنقرة في اشتباكات بريف حلب  -   تركيا تحتفل بـ عيد السيادة الوطنية على الأراضي السورية  -   الأرمن في شمال سوريا يحذرون من تكرار سيناريو الابادة الجماعية من قبل العثمانيين الجدد  -   ضحايا في تجدد القصف التركي على قرى آهلة بالسكان شرقي حلب  -   الإعلان عن تأسيس أول كتيبة للأرمن في شمال سوريا  -   بعد 9 سنوات وبحماية تركية…الائتلاف يفتتح أول مقراته في سوريا  -   الأرمن في شمال سوريا متخوفون من إبادة جماعية ثانية على يد الأتراك  -   بالتزامن مع الذكرى السنوية للإبادة: القوات التركية تداهم منازل للأرمن وسط مدينة الباب  -   مظاهر من الغزو الثقافي التركي في شمال سوريا  -   القوات التركية تجدد قصف قرى بريف حلب  -   العثور على المزيد من المقابر الجماعية في الرقة  -   جريحان بانفجار عبوة ناسفة في الرقة  -   ضحايا في تجدد الاشتباكات وسط مدينة الباب السورية  -   الأكراد متخوفون من التطبيع بين النظام السوري والتركي برعاية من موسكو  -  

____________________________________________________________

حقّقت ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا زيادة في صادراتها إلى سوريا بنسبة 22% في الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي، مقارنة بنفس الفترة من عام 2017، بحسب ماذكرت وكالة الأناضول اليوم 13 من تشرين الثاني.

وبلغ حجم صادرات تركيا إلى شمالي حلب (منطقتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون”) 560 مليون دولار، وبحسب الأناضول فإنّ 40% من هذه الصادرات، تمت عن طريق معبر قارقاميش، المقابل لمعبر جرابلس السوري.

وبدأت مرحلة إعادة التاهيل في ريف حلب الشمالي بإشراف تركي على مستوى الخدمات، بعد بسط فصائل المعارضة المدعومة تركيًا سيطرتها على معابر تجارية تصل ريف حلب بتركيا (باب السلامة، معبر جرابلس، معبر الراعي، معبر

وتدعم تركيا المشاريع على مستوى قطاعات التعليم والصحة والخدمات السكنية في مناطق “درع الفرات” و”غصن الزيتون” التي شهدت خلال العام الحالي افتتاح أول فرع لمؤسسة البريد التركية (ptt)، وتركيب أبراج لشركات الإتصالات لتركية.

كما بات الشمال السوري موقعاً لاستثمارات ومشاريع بعض كبرى الشركات التركية، إذ تم عقد اتفاقيات اقتصادية للمجالس المحلية مع شركات تركية، من بينها مد الكهرباء لمدينة اعزاز عبر شركة “ET Energy” التركية ذات الملكية الخاصة، ومشروع “ضاحية قباسين السكنية”، بين مجلس المدينة وشركة “جوك تورك” للإنشاءات والبناء.

كما وقع مجلس مدينة الباب وضع حجر الأساس لأول مدينة صناعية في المنطقة، بدعم من تركيا، وبمساحة 56100 متر مربع، وتعاقد مع شركة “يورو بيتون” لبناء مجبل لمادة الإسمنت.

ومنتصف آب الحالي، تلقى مجلس الباب عرضين لإيصال الكهرباء، الأول من شركة تركية خاصة والثاني قدمته الحكومة التركية بشكل مباشر.