قتيل وجرحى مدنيون إثر إطلاق نار بين فصيلين شرق حلب

قتل مدني وجرح ثلاثة آخرين الجمعة، نتيجة تبادل إطلاق نار بين فصيلين تابعين للجماعات التي تدعمها تركيا في مدينة الباب شرق حلب شمال سوريا.

الاشتباكات اندلعت بين “فرقة الحمزة” و”أحرار الشام الإسلامية” قرب معبر “أبو الزندين”، أسفر عن مقتل مدني، وجرح ثلاثة آخرين.

وتعود أسباب الخلافات إلى قيام مجموعة تسمى “الحوت” التابعة لـ “الحمزة” باطلاق النار بشكل عشوائي على سيارة المقاتل التابع لـ “أحرار الشام”، الأمر الذي تسبب بمقتل مدني وجرح ثلاثة آخرين كانوا متواجدين في مكان الحادثة على الطريق الرئيسي الواصل بين مدينتي حلب والباب قرب استراحة “علولو”.

ويشهد ريف حلب الشرقي الواقع تحت سيطرة القوات المسلحة التركية خلال الشهور الماضية، اشتباكات بين مجموعات تتبع لفصائل “درع الفرات” مع مجموعات أخرى مماثلة أو جماعات مسلحة من الأهالي، عدا عن عمليات التفجير والاغتيالات المتبادلة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات