عفرين: تفجر منازل لمدنيين من قبل مسلحين

قام مسلحون يتبعون ميليشيات “فيلق الشام” بمداهمة منزلين في مدينة عفرين، وتفتيشه، بحجة البحث عن مطلوبين. المداهمات جرت على خلفية مشكلات سابقة نتيجة شكاوي قدمت على انتهاكات هذا الفصيل ضد المدنيين. وبعد الانتهاء من تفتيش المنزلين جرى تفجيرهم برمي قنابل يدوية داخلهما. وبحسب راصد المركز، يقع المنزل الاول عند محطة محرقات “عيشة” على طريق كراج عفرين الجديد، والثاني يقع عند المركز الثقافي.

وتتكرر حوادث الاختطاف والقاء القنابل داخل منازل المدنيين منذ سيطرة القوات التركية على مدينة عفرين، حيث توفيت /فاطمة حمكي ٦٦ عاماً في قرية قطمة نتيجة جروح خطيرة اصيبت بها إثر إلقاء قنبلة يدوية على منزلهم من قبل مجهولين في السابع والعشرين من يونيو/حزيران من العام الجاري.

 

وجرت مساءا اطلاق رصاص كثيف من قبل مسلحين يتبعون “أحرار الشرقية” عند مخبز المعجنات على شارع الفيل بالقرب من مدخل مدينة عفرين الشرقي، بالتزامن مع قطع الطرقات وتقسيم المدن وفصلها عن بعضها وعن الريف.
أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات