جريمة تهز القلوب في إدلب .. أب يقتل أطفاله الثلاثة بطريقة بشعة

أقدم مواطن مسن من أهالي مدينة حارم في ريف إدلب مساء يوم الأحد 28 نوفمبر، على قتل ثلاثة من أولاده رمياً بالرصاص، في جريمة مروعة هزت المدينة.

“أحمد مدهش شاكر” أقدم على قتل أطفاله الثلاثة وهم(علي الشاكر9 سنوات وفرح الشاكر 12سنة وصبحية الشاكر 16 سنة) وثم فر هاربا.

وتتكرر جرائم قتل الأطفال في سوريا من قبل آبائهم، حيث وقعت جريمة بشعة مماثلة في مدينة عفرين بتاريخ 30 تشرين الأول الفائت، تمثلت بإقدام “ثائر موفق الحلبي” وهو من منطقة “الغوطة الشرقية” في ريف دمشق وينتمي إلى ميليشيا سليمان شاه، على ارتكاب جريمة قتل بحق ابن زوجته “عبد الحكيم خليفة” البالغ من العمر 5 سنوات، وذلك بعد تعذيبه وكي جسده بالنار.

وفي حادثة مماثلة، وقعت اليوم في بلدة “ملس” في ريف إدلب الغربي، قتل رجل طفله الرضيع الذي يبلغ نحو عام واحد من العمر، بعد ضربه حتى الموت على رأسه، كما اعتدى على زوجته، ما أدّى إلى إصابتها بجروح وكسور خطيرة.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات