المسلحون الموالين لتركيا يطلقون سراح مسنة سورية بعد 223 يوماً من الاعتقال والتعذيب

أطلقت ميليشيات الجيش الوطني السوري المدعومة من تركيا والتابعة للائتلاف السوري سراح امرأة مسنة بعد 223 يوماً من الاعتقال التعسفي، فيما مازال مصير ابنتها وطفلها الرضيع الذين اعتقلوا معها بتاريخ 11 نيسان 2021 مجهولا.

خاليدة إبراهيم

وكان جهاز الشرطة العسكرية قد داهم منزل المواطنة خاليدة إبراهيم المسنة البالغة من العمر 63 عاماً والتي لا تستطيع المشي إلا بعكازة وقاموا بتفتيش المنزل ونهبه وتخريبه واعتقالها مع ابنتها هناء إبراهيم وطفلتها الرضيعة، وتم نقلهم لمكان مجهول.

ونفى الجيش الوطني والأجهزة الأمنية الاعتراف اقتحام منزلهم واختطافهم وقتها.

عفرين … اعتقال امرأتين وطفلة رضيعة

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات