ضحايا مدنيين في قصف تركي بطائرة مسيرة استهدف مدينة كوباني

استشهد مدنيان وأصيب ثلاثة آخرين في قصف تركي استهدف سيارتهم في مدينة كوباني في ريف حلب شمال سوريا.

الشهيدان هم: حمزة محمود حمزة وفراس عبدالقادر مزي.

والجرحى الثلاثة هم كل من الرئيس المشترك لهيئة العدالة الاجتماعية في إقليم الفرات بكر جرادة(49) عاماً، ورشاد مستو مسلم(19) عاماً، علي لطفي شكري (16)عاماً.

وأصدرت الإدارة الذاتية في إقليم الفرات بياناً إلى الرأي العام نددت واستنكرت من خلاله القصف التركي

وجاء في نص بيان: “اليوم في حوالي الساعة الثالثة وقع في مدينة كوباني هجوم إرهابي عن طريق طائرة تركية مسيرة, واستهدفت سيارتين لمدنيين ما أسفر عن استشهاد مدنيين وجرحى 4 آخرين, وهذه ليست المرة الأولى التي تحدث مثل هذه الهجمات الإرهابية من قبل دولة الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا”.

وأضاف البيان: “ندين ونستنكر هذا الهجوم الذي شنته الدولة التركية, والدولة الروسية هي المسؤولة عن الأمن والاستقرار على كافة الحدود بين سوريا وتركيا لأنّها هي من تتكفل بحماية هذه المنطقة, ونرى أنّ روسيا هي المسؤولة عن هذا الهجوم”.

وأكد البيان بأنّ: “هذه الهجمات لن تستطيع كسر إرادة شعبنا, و يجب على المجتمع الدولي القيام بواجبه في شمال وشرق سوريا لمنع مثل هذه الهجمات مرة أخرى”.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات