هيئة “تحـريـر الشـام” تعتقل ناشطين اعلاميين في إدلب

تواصل هيئة تحرير الشام \ جبهة النصرة سابقاً حملة التضييق على النشطاء الإعلاميين في مناطق سيطرتها بمدينة إدلب ، وهي الحملة التي تستهدف كذلك المؤسسات الإعلامية الغير خاضعة لسيطرتها بشكل مباشر.

واعتقل الجهاز الأمني التابع لهيئة تحرير الشام، الناشطين الإعلاميين محمد وبشار الشيخ بعد اقتحام منزلهما في قرية كقرلوسين شمال إدلب، ليل الجمعة/ السبت كما صادرت أجهزة اللابتوب والكاميرات والهواتف الخاصة بهم.

وقالت مصادر محلية ، إنّ قوة مدججة بالسلاح تستقل سيارات تحمل شعار الجهاز الأمني من “تحرير الشام” اقتحمت منزل الناشطين الأخوين محمد وبشار الشيخ، منتصف الليلة الماضية واقتادهما إلى مكان مجهول بعد مصادرة أجهزة الحاسوب والاتصال الخاصة بهما.

ويعمل الأخوين محمد وبشار الشيخ المنحدرين من بلدة كفرنبودة بريف حماة، في مجال الإعلام منذ العام 2012 مع عدة جهات ووكالات إعلامية، و وثقوا من خلال عملهما التطورات الميدانية والإنسانية في ريف حماة حتى نزوحهما من بلدتهم في أواخر العام 2019.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات