إصابات في صفوف المدنيين نتيجة تجدد الاشتباكات بين ميليشيات الجيش الوطني في عفرين

أصيب 6 مدنيون و 4 من عناصر الميليشيات المسلحة في تجدد المواجهات بين جماعتين ضمن الجيش الوطني المدعوم من تركيا في منطقة راجو بمدينة عفرين شمال غرب سوريا.

ومن المصابين طفلان وامرأة أصيبوا في إطلاق نار بين مسلحي فصيلي أحرار الشرقية و الفرقة التاسعة في شارع الفيلات في مدينة عفرين ، وآخرين أصيبوا بمنطقة راجو.

أحد المصابين في الاشتباكات اسمه الحارث رباح وهو عنصر من ميليشيات أحرار الشرقية من الذين شاركوا في إعدام هفرين خلف رئيسة حزب سوريا المستقبل. تلك الجريمة كانت واحد من الأسباب الذي جعلت واشنطن تفرض عقوبات على أحرار الشرقية وقادتها


ويعود سبب غالب الاشتباكات بين هذه الجماعات المسلحة إلى خلافات على السرقات ( يسمونها غنائم ) والمنازل والعقارات والأراضي التي قاموا بالاستيلاء عليها بعد تهجير السكان الأصلين من المدينة عقب الهجوم التركي في شباط 2018.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات