استشهاد مواطن كردي من عفرين نتيجة التعذيب الذي تعرض له في أحد سجون الميليشيات الموالية لتركيا

ارتفع عدد الذين قتلوا تحت التعذيب في سجون الميليشيات المسلحة الموالية لتركيا والسجون التركية إلى 151 معتقلاً مدنيا…

​​​​​​​فقد المواطن محمد حسين مستو البالغ من العمر 49 عاماً حياته نتيجة التعذيب الذي تعرض له في سجن قرية أيسكا في شيراوا الذي تشرف عليه ميليشيات “فيلق الشام” بمدينة عفرين.

محمد حسين مستو وهو من أهالي قرية بعيه التابعة لناحية شيراوا في عفرين، تم اختطافه من قبل ( فيلق الشام ) وهي إحدى الجماعات المسلحة المدعومة تركيا وتابعة للجيش الوطني بتاريخ 1 شباط 2021 ، وبعد دفع فدية مالية مقدارها 1300 دولار تم الإفراج عنه. ليتم إعادة اعتقاله في 15 نيسان مجددا، من قبل ( فيلق الشام ). ليفارق الحياة بعد تدهور حالته الصحية نتيجة التعذيب الذي تعرض له في المعتقل، وفارق الحياة في 4 حزيران 2021 ، حيث اضطرت عائلته الى دفع ألف دولار للحصول على جثته مع التعهد بدفنه سرا بدون الكشف عليها أو إظهار أيّة صور أو مشاهد مصورة أمام الاعلام.



أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات