ماتت الطفلة “براء”… رفضت السلطات التركية السماح بعلاجها في مشافيها حتى ماتت على الحدود

ريف حلب ( إعزاز في 19 يناير 2020 ):
توفيت الطفلة ( براء حماد ) البالغة من العمر 4 سنوات، بعد انتظار طويل على الحدود في أمل منحها وثيقة لدخول تركيا بغرض العلاج، حيث رفضت السلطات التركية السماح لعائلتها بنقلها إلى تركيا، وظلت تصارع الموت في ( المشفى الوطني ) بمدينة أعزاز الخاضعة لسيطرة مسلحين موالين لتركيا.

وكانت أسرة الفتاة المريضة، قد ناشدت السلطات التركية والمنظمات الإنسانيه بمساعدتهم لإدخال ابنتهم إلى  تركيا، لتعذر علاجها في سوريا، إلا أنّ الطفلة فارقت الحياة، واتهمت أسرتها ( السلطات التركية، والمشفى ) بالتقصير، وتحميلهم مسؤولية وفاتها.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات