الألغام غير المنفجرة تتسبب في المزيد من الإصابات في ريف الرقة

الرقة ( عين عيسى ) :
ارتفع عدد ضحايا الألغام التي لم تنفجر في الريف الشمال لمدينة الرقة، وبالتحديد في محيط بلدة عين عيسى إلى 4 قتلى، و 7 جرحى خلال الساعات الـ 48 الأخيرة، تزامنا مع تصاعد وتيرة القصف التركي على البلدة.

اليوم السبت 28 نوفمبر 2020 فقد شابان حياتهم، وأصيب 4 وهم من رعاة المواشي في انفجار لغم أرضي في أراضي زراعية في محيط قرية “الحيمر” بريف تل ابيض الغربي، شمال الرقة. واتهم الأهالي جماعات مسلحة موالية لتركيا بزرع الألغام، في المنطقة القريبة من خطوط التماس بينهم وبين قوات سوريا الديمقراطية.

أمس الجمعة توفي شاب وطفل في انفجار قذيفة هاون من مخلفات “” القصف التركي” على محيط قرية أبو صرة، في ريف عين عيسى. كما وأصيب طفلان بجروح، وجميعهم من رعاة المواشي.

وعرف من الضحايا الذين فقدوا حياتهم الطفل “عدي إسماعيل الأحمد” البالغ من العمر 16 عاماً، والشاب “محمد علي أحمد” البالغ من العمر 18 عاماً، والجرحى هم “مصطفى صالح الأحمد” البالغ من العمر 16 عاماً، و “مؤيد علي الأحمد” البالغ من العمر 16 عاماً.

وفي ساعات مبكرة من صباح اليوم، اضطر عدد من سكان بلدة عين عيسى للنزوح، نتيجة القصف المتكرر، حيث أصيبت كذلك امرأة وطفلين، وسقطت قذائف على مبنى مديرية الكهرباء في الناحية، مسببة تضرر المستودع، بالإضافة إلى خزانات الوقود.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات