رسالة “مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا ” إلى الصليب الأحمر بالتوجه لزيارة سجون “الجيش الوطني” والتأكد من حالة المعتقلين

رسالة “مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا ” إلى الصليب الأحمر بالتوجه لزيارة سجون “الجيش الوطني” المدعوم من تركيا والتأكد من حالة المعتقلين

إنّنا في مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا نوجه هذه الرسالة إلى رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، السيد بيتر ماورير، وأعضاء ومكاتب اللجنة بخصوص المعتقلين في سجون فصائل الجيش الوطني السوري في شمال سوريا وهو تشكيل عسكري مرتبط بالحكومة السورية المؤقتة والائتلاف السوري المعارض المدعوم من تركيا، ونحذر من خطر تفشي فيروس كورونا بينهم، وخاصة في ظل الحالة الغيرإنسانية الموجودة في تلك السجون.

نلفت الانتباه مجددا إلى معاناة قرابة 4000 من المعتقلين عند أجهزة الأمن التابعة للجيش الوطني وفي سجون الفصائل المتعددة والسرية، محذرين من كارثة وصول فيروس كورونا إلى المعتقلات المكتظة.

ما تزال الجهات الإدارية والأمنية والعسكرية تتسر على حالات الإصابة بالكورونا في شمال سوريا، رغم أنّ تلك الحدود مع تركيا مفتوحة وسجلت في تركيا حتى الآن ( 2,433 إصابة) و(59 حالة وفاة) .

ندعوا اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى استخدام جميع الوسائل المتاحة لها للوصول الفوري والكامل إلى مراكز الاعتقال والتأكد من أوضاع المعتقلين، وممارسة الضغط من أجل إنقاذ حياة الآلاف من المعتقلين وضمان الإفراج عنهم فوراً.

كما نطالب بالضغط على تركيا بوصفها الدولة التي تملك الكلمة العليا في تلك المناطق من خلال الأمم المتحدة والحكومات للوصول الكامل إلى مراكز الاعتقال حتى يتمكنوا من مراقبة انتشار الجائحة عن كثب وتوفير الرعاية الطبية اللازمة.

مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا
26 آذار مارس 2020

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات