في “يوم الزيتون العالمي”…22 مليون شجرة زيتون في عفرين نهبتها الفصائل المسلحة بإشراف تركي

سوريا ( عفرين ):
أعلنت “منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة” التي تعرف اختصارا ب يونسكو هذا العام إنّ 26 نوفمبر من كل عام سيكون “يوم عالمي للزيتون”، وذلك تعبيرا عن رمزية شجرة الزيتون التي ترمز إلى السلام والحياة ولكن هل تعلم المنظمة حجم ما تتعرض له هذه الشجرة من انتهاكات في منطقة عفرين السورية.

18 مليون شجرة زيتون في عفرين نهبتها الفصائل المسلحة بإشراف تركي
تتزايد انتهاكات القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها بحق أهالي منطقة عفرين في شمال سوريا مع مرور عامين ونصف على بدء الهجوم العسكري عليها واحتلالها لاحقا في مارس 2018، وذلك في ظلّ عدم اهتمام إعلامي وحقوقي دولي كافي، والفظائع التي ترتكب فيها، ورغم تهجير أكثر من 300 ألف من سكانها الأصليين وتوطين عشرات الآلاف فيها مكانهم، ممن يعرفون ب “مسلحي المصالحات” إضافة لأكثر من 3200 مُعتقل، ومقتل 130شخص تحت التعذيب، والاستيلاء على المُمتلكات والعقارات والبساتين والأراضي عبر عمليات النهب المنظمة والأتاوات والاتجار بالبشر والمُعتقلين وفرض فدىً مالية مُقابل الإفراج عنهم.

وصل عدد أشجار الزيتون في منطقة عفرين إلى 22 مليون شجرة، وكانت وارداتها تمثل 70% من دخل أبناء هذه المنطقة الكردية. وبحسب إحصائيات رسمية من “الحكومة السورية” صدرت عام 1998 فإنّ عدد الأشجار بلغ 16 مليون شجرة مثمرة وثماني مليون في طور الإنتاج وعدد المعاصر اكثر من خمسمائة معصره.

واستولت الفصائل المسلحة على 90% من محصول الزيتون بقوة السلاح وتقوم كل عام ببيعه إلى التجار الأتراك، بينما تحتكر القوات التركية والجماعات المسلحة إخراج الزيت من المنطقة، وادخاله لتركيا وتصديره إلى أوروبا وأمريكا وبعض الدول العربية على أنه ( زيت، وزيتون تركي ).

وتقدّر قيمة الزيت المنهوب من قبل تركيا من عفرين بنحو 80 – 150 مليون يورو، وربع ذلك المبلغ هو من حصة الجماعات المسلحة في عفرين، التي تتحكم بحصاده، ونقله إلى تركيا .

هذا واعترف وزير الزراعة التركي في نوفمبر 2018 باستيلاء تركيا على محصول الزيتون في عفرين وبيعه. وجاء اعتراف الوزير ردّاً على اتهام رئيس حزب الشعوب الديمقراطي في جلسة برلمانية بنهب محصول زيت الزيتون في عفرين. وقال الوزير التركي خلال جلسات للبرلمان التركي حول موازنة عام 2019 “إنّنا في الحكومة نريد أن نضع أيدينا على موارد عفرين بطريقة أو أخرى، كي لا تقع هذه الموارد في يد حزب العمال الكردستاني إشارة إلى الأكراد”.

ونقل الصحفي التركي فهيم تاشتكين عن نائب لحزب الشعب الجمهوري التركي المعارض في البرلمان قوله إنّ 50 ألف طن من زيت الزيتون تم تهريبه من عفرين إلى تركيا. وأكد ذلك النائب عن حزب الشعوب الديمقراطي نور الدين ماجين بقوله “إنّ المسحلين لم يكتفوا بتهريب 50 ألف طن من زيت الزيتون من عفرين بل قاموا بتدمير حقول الزيتون أيضا”.

ويعمل التجار الذين يشترون إنتاج الزيت مع الجماعات المسلحة المنتشرة في عفرين، ويقومون بنقل الزيت إلى تركيا مباشرة، عبر معبر افتتحته تركيا خصيصا لهذا الغرض.

قطع وحرق مليون ونصف شجرة:
لا يقتصر الأمر على الاستيلاء على قسم كبير من موسم الزيتون، بل يقوم المسلحون وعوائلهم أو جماعات مرتبطة بهم بقطع آلاف أشجار الزيتون وبيعها حطباً في تركيا وفي إدلب وريف حلب بهدف الكسب المادي. وبلغ اجمالي عدد الأشجار التي تم قطعها ( مليون و550 الف ) منها ( 600 الفا ) من أشجار الغابات وقرابة المليون هي أشجار مثمرة (الزيتون، اللوز، الرمان، الفستق ….) وومن الأماكن الأكثر تضررا وتمت فيها عمليات قطع الأشجار( جبل خاستيا في ناحية شيه حتى جندريسه باتجاه جبال قازقلي وجبل جوبانا وجبل هاوار في ناحية بلبل وراجو …).

معاصر الزيتون :
إضافة لذلك استولت الفصائل المسلحة الموالية لتركيا على معامل ومصانع ومعاصر الزيتون والزيت والصابون والبيرة في عفرين، فمن أصل 500 معصرة ومعمل يعمل الآن 191 و 80 معصرة منها تعرض للنهب والسرقة، فيما تدير جماعات مرتبطة بالفصائل 53 معصرة:

عدد مراكز ومعاصر الزيتون في منطقة عفرين بـ / 500 / معصرة منها:
– 188 معصرة فنية بدائية ذات طاقة إنتاجية ضعيفة بحدود / 80 / شوال إلى / 250 / شوال خلال / 8 / ساعات عمل .
– 98 معصرة فنية حديثة ذات طاقة إنتاجية كبيرة تصل بحدود / 500 / شوال خلال / 8 / ساعات عمل .
المعاصر التي تم الاستيلاء عليها وماتزال تعمل:
مدينة عفرين المركز : / 17 / معصرة تعمل حاليا و / 7 / معاصر تعرضت للسرقة والسطو المسلح .
ناحية جنديرس: / 37 / معصرة تعمل حاليا و / 6 / معاصر تعرضت للسرقة والسطو المسلح .
ناحية شيخ الحديد: / 18 / معصرة تعمل حاليا و / 2 / معصرتان تعرضتا للسرقة والسطو المسلح .
ناحية راجو: / 19 / معصرة تعمل حاليا و / 8 / معاصر تعرضت للسرقة والسطو المسلح .
ناحية المعبطلي: / 21 / معصرة تعمل حاليا و / 6 / معاصر تعرضت للسرقة والسطو المسلح .
ناحية بلبل: / 10 / معاصر تعمل حاليا و / 12 / معصرة تعرضت للسرقة والسطو المسلح .
ناحية شرّان: / 24 / معصرة تعمل حاليا و / 4 / معاصر تعرضت للسرقة والسطو المسلح .
80 معصرة، تعرضت للنهب والسرقة ومنها تعرضت للتدمير نتيجة القصف الجوي، المدفعي التركي.

اضافة لمعاصر الزيتون فإن عدد معامل البيرين في منطقة عفرين كان/ 18 / معملا . فقط / 11 / منها يعمل وباتت تحت سيطرة الفصائل المسلحة، و / 7 / منها متوقفة عن العمل بسبب تعرضها للسرقة والسطو المسلح.

وكذلك بالنسبة لمعامل الصابون، عددها في منطقة عفرين يبلغ / 10 / معامل جميعها تعرض للتخريب والسرقة.

للمزيد حول هذا التقرير تابع هذا الملف

زيت الزيتون العفريني.. في رحلة تهجير إلى أوروبا ودول الخليج

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات