أكاديميون بينهم “عميد كلية الصيدلة” يقاطعون احتفالية تخريج الطلبة احتجاجا على قيام أعضاء الائتلاف بينهم رئيسه بفرض انفسهم على الحفل

ريف حلب ( اعزاز ):

قال الطبيب “عثمان حسين حجاوي” عميد كلية الصيدلة في جامعة حلب إنّه امتنع عن حضور حفل تخرج طلابه بمدينة اعزاز بريف حلب بسبب قيام رئيس الائتلاف الوطني السوري “نصر الحريري” وعدد من أعضاءه بفرض أنفسهم على حفل التخرج، معتبرا أنّ هؤلاء مسؤولون عن موت المسار السياسي في سوريا، وخاصة في بيانه الذي سُرب يوم الأمس والذي حمل توقيع الحريري، والذي جاء فيه بعزم الائتلاف إنشاء “لجنة انتخابات عليا”، ومحاولته جس نبض الشارع السوري واستغباء الجمهور الثوري”.

وكانت مصادر صحفية قد أشارت إلى تحضيرات يجريها نصر الحريري لخوض انتخابات الرئاسة السورية المقبلة، وأنّه سوف يترشح في مواجهة الرئيس السوري الحالي بشار الأسد.

واعتبر الطبيب الحجاوي أنّ الائتلاف الوطني هو أساساً لا يمثل طلبة سوريا، وأنّه لا يحق لنصر الحريري حضور الاجتماع لأنّه يعد من أبرز الأشخاص الذين أضاعوا القضية السورية.

ورغم ذلك حضر الحريري الحفل، والقى كلمة فيه مع امتعاض كبير بين الطلبة، وقرار الكثير منهم الانسحاب من الحفل، الحريري ألقى كلمة وعد فيها الخريجين بتأمين اعتراف بشهادتهم، وأنّهم يسعون لتقديم الدعم للعملية التعليمية في المناطق خارج سيطرة الحكومة السورية، والخاضعة لسيطرة القوات المسلح التركية.

من جهة أخرى عقد رئيس الحكومة السورية المؤقتة “عبدالرحمن مصطفى” لقاءا مع عدد من الصحفيين، بناء على طلبات الأخير الذي طالبوه بتأمين بطاقات حماية تضمن عدم تعرض الصحفيين لانتهاكات من قبل الفصائل العسكرية الموالية لتركيا؛ وأنّه رد على ذلك الطلب بقوله: “أنا أيضا لا أستطيع التجول في المنطقة، فكيف أستطيع منحكم تلك البطاقة”، ما أثار ذلك الرد غضب لدى الناشطين.

وحول توجيه سؤال آخر من قبل أحد الصحفيين حول وضع الجهات الطبية المختصة بإحصاء مصابي فيروس كورونا في الشمال السوري، قال: “أنا لا أجرؤ على سؤال وحدة تنسيق الدعم العاملة في إدلب وحلب كم هي مبالغهم وكم يحتاجون”.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات