السلطات التركية تختطف فتاة سورية من إقليم كردستان وعائلتها تناشد المنظمات الحقوقية وتتخوف على مصيرها

نشرت وكالة الأناضول التي يديرها حزب العدالة والتنمية التركي معلومات عن قيام جهاز المخابرات التركي بخطف فتاة سورية وأجرت لقاءا معها تضمن انتزاع اعترافات منها “تحت التهديد” بحسب عائلتها التي ناشدت منظمات حقوق الإنسان للتدخل والضغط على السلطات التركية للافراج عنها واعادتها لمدينتها كوباني وأبدوا خشيتهم على حياتها.

وقالت الوكالة إنّ المخابرات التركية اعتقلت “داليا محمود مسلم” (21 عاما)، وإنّها سلمتها لمديرية الأمن بولاية مرسين، وادعت إنّ الفتاة استسلمت للأمن التركي، عن طريق الإقناع رغم أنّ داليا كانت متواجدة في إقليم كردستان العراق بغرض العلاج ولم تكن داخل الأراضي التركية.

وقال والد الفتاة المختطفة “محمود مسلم” إنّ ابنته التحقت كسائر أبناء وبنات شمال وشرق سوريا بوحدات حماية المرأة للدفاع عن أرضها وشعبها في مواجهة داعش بداية ثم في مواجهة العدوان التركي ومرتزقته منذ ثلاث سنوات، وإنّها توجهت إلى اقليم كردستان بغرض العلاج، وبقيت على تواصل مع الأهل وفوجئوا بظهورها على وكالة الأناضول التابعة لحزب العدالة والتنمية التركي التي أعلنت إنّ المخابرات التركية قامت بخطفها حيث تم اجبارها على الظهور على تلك الوكالة وإجبارها على التصريح تحت التهديد .

وحمل والد الفتاة السلطات في إقليم كردستان مسؤولية إختطافها و تسليمها لأجهزة المخابرات التركية. وقال إنّ كل ما يصدر على لسانها من كلام أو تقويلها تحت الضغوط هو كلام غير صحيح يهدف إلى تلطيخ سمعة الأسرة ومؤسسات الإدارة الذاتية في روجافا. كما ناشد المنظمات الإنسانية الدولية للتدخل لفك أسر ابنته من مخالب المخابرات التركية وتأمين عودتها سالمة إلى أهلها.

وركزت وسائل الاعلام التركية على صلة القرابة التي تربط بيت “داليا ” والقيادي في حزب الاتحاد الديمقراطية ” صالح مسلم ” كونها ابنة أخيه.

وقامت الوكالة باتنزاع تصريحات من دالية نسبتها لما قالت إنّها مصادر أمنية، قالت فيها بإنّ والدها محمود مسلم أجبر ابنته على الانضمام لوحدات حماية الشعب.

ونسب لداليا قول إنّها كانت الحارس الشخصي “غولتن آلتاش” الملقبة باسم “أسماء سامور” في سوريا، والمطلوبة لدى الجهات الأمنية التركية على النشرة الحمراء كونها من القيادات التي تطالب بالحكم الذاتي للأكراد في تركيا.

وفقدت عائلة داليا الاتصال بها منذ 14 يوليو/ تموز الجاري، حيث كانت في إقليم كردستان بغرض العلاج.

ويأتي استهداف داليا ضمن مخطط ابتزاز عمها صالح مسلم كما تحدثت وسائل الاعلام التركية، ورغم ان هنالك اخ آخر لصالح مسلم اسمه “مصطفى مسلم” يعيش في تركيا مع أبناءه ومنحته السلطات التركية برنامجا خاص على قناة TRT الحكومية كما وسهلت حصوله على رخصة لافتتاح معهد وجماعة باسم الزهراء لها فروع كذلك في المناطق والمدن السورية التي تحتلها تركيا.

يشار أنّ الداخلية التركية سبق أن حاولت مرارا استهداف عمها “صالح مسلم” الذي تعتبره أحد أهم المطلوبين لديها وأدرجت اسمه ضمن القائمة الحمراء، وأعلنت عن رصد مبلغ قدره 4 ملايين ليرة تركية (نحو 583 ألف دولار) لمن يساهم في إلقاء القبض عليه رغم كون الدولة التركية تعاني من أزمة اقتصادية حادة.

وتضم “لائحة المطلوبين” من قبل تركيا، 5 قوائم فرعية هي الحمراء والزرقاء والخضراء والبرتقالية والرمادية غالب الأسماء المدرجة فيها هم من المعارضين لحكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وتاتي الحادثة بعد يومين فقط من اعلان ذات الوكالة إنّ المخابرات التركية قامت بتهريب امرأة مولدوفية “داعشية” وأطفالها من مخيم الهول لعوائل داعش وذلك ضمن حملة ممنهجة لاستهداف قوات سورية الديمقراطية.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات