مقتل مدني نتيجة التعذيب في سجون الفصائل الموالية لتركيا بعفرين

كشفت مصادر محلية في مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة المسلحين الموالين لتركيا وفاة الشاب ( عبد الرحمن إيبش بكو ) نتيجة معاناته من آثار التعذيب حيث كان معتقلا في أحد سجون فرقة الحمزة، وهي إحدى فصائل الجيش الوطني التابعة للائتلاف السوري المعارض.

عبد الرحمن من مواليد 1983، قرية “قرزيحل” التابعة لناحية شيراوا، وأب لثلاثة أطفال، كان يدير محلا لبيع الفلافل وسط مدينة عفرين، اختطف بعد مداهمة منزله في أيار 2020 من قبل مسلحي “فرقة الحمزة”، وأفرج عنه بعد تدهور وضعه الصحي في السجن نتيجة التعذيب، وسوء ظروف الاعتقال.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات