ألمانيا: لا شرعية دولية للعمليات العسكرية التركية في شمال شرق سوريا

وصفت الحكومة الالمانية، الهجمات التركية على شمال وشرق سوريا بـ”غير الشرعية”، مشيرة إلى تزويدها المنظمات المدنية العاملة في المجال الصحي بمبلغ مليون يورو.

وفي رد عن بيان سؤال كتلة الحزب اليساري، قالت وزير شؤون الدولة في وزارة الاقتصاد في المانيا ماريا فلاكسبارت إنّه “وبحسب تقدير الحكومة الألمانية، الإثباتات التركية مشكوك فيها”.

وحول موقف بلادها من عملية “نبع السلام”، أوضحت فلاكسبارت أنّ “الحكومة الألمانية لم تتمكن من إيجاد أي مبرر لإعطاء الشرعية الدولية للعملية”.

وكانت العضو عن الحزب اليساري هلين أفريم التي طالبت بموقف المانيا حول الهجمات التركية قد صرحت لجريدة (تاكس شبيغل) الالمانية بالقول إنّ “موقف الحكومة الالمانية وللمرة الأولى، الذي تبين فيه رسمياً، أنّها لا ترى مبرراً لإعطاء الشرعية الدولية، للهجمات التركية على شمال وشرق سوريا، في محلٍ يستحق الترحيب”.

وبشأن إجراءات منع تفشي كورونا، أعربت فلاكسبارت عن أنّ الحكومة الالمانية تريد دعم منظمات المجتمع المدني المعنية بالقطاع الصحي.

يذكر أن هيلين أفريم، من مواليد منطقة فارتو التابعة لمحافظة موش في تركيا، وتم انتخابها كنائبة عن كتلة الحزب اليساري في البرلمان الاتحادي الألماني.

وشنّت القوات التركية المدعومة من فصائل سورية مسلحة موالية لأنقرة، عملياته العسكرية الأربعاء 9/10/2019 وذلك بعد يومين من سحب واشنطن بين 50 ومئة جندي من نقاط حدودية بقرار من الرئيس الأمريكي ترامب، الذي تعرض لانتقادات واسعة اتهمته بالتخلي عن الكرد الذين فقدوا وفق تقديراتهم 11 ألف مقاتل في المعارك ضد تنظيم “داعش “.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات