تتكرر للمرة السادسة…ملثمون يقتلون 4 من رعاة الغنم، في ريف الرقة ويختطفون آخرين

image_pdfimage_print

في سادس حادثة متشابهة، قُتل 4 أشخاص وفقد شخصان آخران كان معهم قرب الحدود الإدارية في جنوب مدينة الرقة ضمن مناطق تسيطر عليها قوات الحكومة السورية، في 17 حزيران \ يونيو 2020 حيث أقدمت مجموعة مسلحة على إعدام 4 أشخاص بالإضافة لاختطاف شخصين في بادية غانم العلي شرق الرقة، الضحايا هم: حسين الخلف الحسن، صالح الخلف الحسن، عبد المحسن العلي المصلح، فاير المدلج.

ونقل شهود عيان أنّ أفراد مجموعة مسلحة مجهولة الهوية الذين ارتكبوا المجزرة، كانوا يستخدمون دراجات نارية وآليات مموهة، ولاذوا بالفرار بعد ارتكاب الجريمة باتجاه البادية السورية جنوباً..

في 20 نيسان \ أبريل قُتل 5 أشخاص وفقد شخص آخر كان معهم قرب الحدود الإدارية بين محافظة الرقة ومحافظة ديرالزور ضمن مناطق تسيطر عليها قوات الحكومة السورية وتنتشر فيها ميليشيات إيرانية، حيث أقدمت مجموعة مسلحة على إعدام 5 أشخاص بالإضافة لاختطاف شخص من قرية الطريف قرب جبل البشري، الضحايا هم: محمد محيا المحيمد، حمد محيا المحيمد، علي رزاق العبيد، أحمد البهلول العبدالله، أحمد إبراهيم البهلول العبدالله، إياد رزاق العبيد (مفقود).

في 3 نيسان \ أبريل الجاري، قُتل بطريقة مشابهة 8 أشخاص بينهم امرأتين أثناء رعيهم الأغنام في بادية قرية معدان عتيق بمحافظة ديرالزور والضحايا هم: فطيم حسين العبدالله، فضة أحمد السالم، فرحان فواز البعنه، خالد أحمد العبدالله، عيد عواد الصالح، حسين محمود الفياض، عبود حسن العوران، كمال حسن العوران”.

في 23 فبراير، 2020 قُتل أيضاً 11 مدنيا أثناء رعيهم الأغنام وهم من أبناء بلدتي «الغانم العلي» و «زور شمر» بمحافظة الرقة يوم الجمعة الفائت، أثناء قيامهم برعي أغنامهم في البادية المتاخمة لقراهم من الجهة الجنوبية.

ونقل شهود وقتها أنّ أفراد المجموعة المسلحة مجهولة الهوية الذين ارتكبوا المجزرة، كانوا يستخدمون دراجات نارية وآليات مموهة، وسرقوا ألفي رأس من الغنم مع جرارين زراعيين وسيارة شاحنة، ولاذوا بالفرار باتجاه البادية السورية جنوباً..

في 10 يناير 2020، قُتل 6 مدنيين أثناء رعيهم الأغنام في بلدتي «عبيسان» و «مخلف» بمحافظة حلب الخاضعة لسيطرة قوات الحكومة السورية شمال البلاد وهم: حميد الجنيد، حسين المحمود، محمد المحمود، حمود الجربان، موسى العيسى، الشيخ موسى

 

في الخامس من يناير 2020 قُتل 27 مدنيين أثناء رعيهم الأغنام في بلدتي «معدان» و «سبخة» بمحافظة الرقة الخاضعة لسيطرة قوات الحكومة السورية شمال شرق البلاد.

وقالت مصادر من أقارب الضحايا إنّ الضحايا قتلوا بإطلاق نار أثناء رعيهم الأغنام في قرية الجبلي التابعة لمنطقة السبخة (30 كم شرق مدينة الرقة)، مشيرة أنّ الجثث نقلت إلى الطب الشرعي في منطقة الشريدة الغربية.

وأضافت المصادر أنّ طفلين نجيا من حادثة القتل الجماعي وابلغوا عن الجريمة ومكان الجثث، مرجحين أنّها كانت بهدف السرقة حيث فقدت سيارة الشحن التي كانت معهم، فيما لم يسرق المهاجمون أغناما من الضحايا.

وأشارت مصادر محلية أنّ ذوي الضحايا فقدوا الاتصال بهم في بادية السخنة السبت، وعثروا على جثثهم مقتولين بطلق في الرأس، مضيفين أنّ عدد القتلى بلغ 27.

الحادثة تم الإبلاغ عنها بعد نجاة طفلين كانوا هناك.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات