غضب كردي بعد مشاهدة فيديو لنساء معتقلات وطفل رضيع في سجن عفرين … مظاهرات واعتصامات ودعوات لفتح تحقيق دولي

تصاعدت ردود الأفعال المنددة بعد انتشار فيديو لعدد من النساء الكرديات وظهور امرأة تحمل طفلا رضيعا داخل سجن سري لفصيل (الحمزات) الذي تم اقتحامه من قبل متظاهرين غاضبين غالبهم من ريف دمشق والغوطة الشرقية على خلفية خلافات وإطلاق نار تحول لاشتباكات مسلح.

وأصدرت العشرات من الأحزاب الكردية ومنظمات حقوق الإنسان والمنظمات النسائية بيانات تطالب المجتمع الدولي بالتدخل ووضع مدينة عفرين تحت حماية دولية، وحملوا تركيا مسؤولية تدهور الأوضاع فيها، مطالبين بخروج قواتها التي عاثت فسادا، وفتح تحقيق دولي حول جرائم الحرب التي تجري فيها من قبل جماعات مسلحة موالية لتركيا ومدعومة منها.

أحزاب كردية تطالب بتدخل دولي:

دعا حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) المجتمع الدولي إلى فتح تحقيق في جرائم تركيا والجماعات السورية المسلحة التابعة لائتلاف المعارضة السورية. وأكد الحزب أنّ تركيا لا يمكنها التنصل من جرائم المجموعات “المرتزقة” التي تتلقى تعليماتها منها.

كما أصدر كل من حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي ) والحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا بيان مشتركا اتهما فيه تركيا باستخدام جماعات جهادية مسلحة لتحقيق أطماعها التوسعية وسحق وتشتيت الحضور الكردي التاريخي في شمالي سوريا عبر احتلال منطقة عفرين وممارسة أشد وأبشع سبل وأشكال الإذلال والانتهاكات بحق سكانها الكرد من خطف واعتقال وتعذيب حتى الموت ومصادرة ممتلكات ودور سكن وفرض أتاوات و سد أبواب العمل بغرض الابتزاز ودفع ما تبقى من أبناء المنطقة إلى مغادرتها بغية فرض هندسة سكانية في عفرين و ريفها ترافقاً مع تطبيق برنامج التتريك ونشر أنماط التطرّف والكراهية والمضي في عمليات التشويه والتخريب بحق المعالم الأثرية واللغوية وفق منهجية الإبادة الثقافية بحق الكرد عامة والإيزيديين خاصة.

دعت 20 منظمة سورية عبر بيان بضرورة تشكيل لجنة تحقيق وتقصي للحقائق خاصة بالجرائم والانتهاكات التي ترتكب في عفرين وغيرها من المناطق التي تحتلها تركيا بشكل يومي بغية توثيقها وإحالتها إلى الجهات الأممية المختصة لوضع حد لتلك الجرائم ومحاسبة المتورطين بارتكابها.

وطالبت بممارسة المزيد من الضغط على تركيا للقيام بواجباتها والنهوض بمسؤولياتها كدولة احتلال في تأمين الأمن والحماية للمدنيين، وإنهاء وجودها العسكري الغير الشرعي في المناطق السورية والخروج منها مع مرتزقتها من الفصائل المسلحة ومطالبة مجلس الأمن بوضع تلك المناطق تحت الحماية الدولية لحين إيجاد حل سياسي شامل للمشكلة السورية.

حراك شعبي:

طالب11 تنظيم نسائي سوري المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والحركات النسائية بتشكيل لجنة تقصي حقائق تابعة للأمم المتحدة، لمحاسبة مرتكبي الجرائم بحق أهالي عفرين وخاصة النساء، واعتبارها جرائم حرب، كما طالبت بإنهاء الوجود التركي في سوريا.

والتنظيمات التي شاركت في البيان هي ” مؤتمر ستار، مجلس المرأة السورية، مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا، الاتحاد النسائي السرياني، مجلس المرأة في حزب الاتحاد الديمقراطي، منسقية المرأة في الإدارة الذاتية إقليم الجزيرة، مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية، مكتب المرأة في الهيئة الوطنية العربية، مكتب المرأة في حزب سوريا المستقبل، منظمة سارا لمناهضة العنف ضد المرأة، هيئة المرأة في شمال وشرق سوريا.”

كما أدانت نساء منطقة الطبقة عبر بيان الممارسات الوحشية والجرائم التي ترتكب بحق نساء مدينة عفرين، مطالبين بتدخل دولي لوقف الانتهاكات، واصفين المشهد في عفرين بأنّه مشابه لما ارتكبته داعش بحق النساء في شنكال.

واصدرت مجموعة من النساء في منطقة الشهباء بريف حلب بياناً استنكروا فيه جرائم الجيش التركي وجماعات المعارضة السورية بحق النساء في عفرين، وطالبن المجتمع الدولي بمحاسبة تركيا على الجرائم التي ترتكبها هناك.

وناشد مكتب المرأة في مجلس سوريا الديمقراطية (مكتب حلب) المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية لوقف المجازر وانتهاكات الدولة التركية في عفرين وكافة المناطق المغتصبة.

كما نظم مؤتمر ستار في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب تظاهرة حاشدة رفعت فيها شعارات تطالب المجتمع الدولي بالتدخل وحماية أهالي عفرين، والإفراج عن المعتقلين.

وتجمع العشرات من أعضاء مركز الأبحاث وحماية حقوق المرأة في سوريا، ومجلس العدالة الاجتماعية في الجزيرة، ومجلس المرأة للعدالة الاجتماعية في شمال وشرق سوريا، واتحاد المحامين في الجزيرة، ومنظمة حقوق الإنسان في إقليم الجزيرة، ومنظمة حقوق الإنسان في عفرين/ سوريا، أمام مقر المفوضية السامية لحقوق الإنسان في مدينة قامشلو، حاملين صور النساء اللواتي تعرضن للإهانة في معتقلات فرقة الحمزات في مدينة عفرين، ولافتات كُتب عليها “خطف النساء جريمة ضدّ الإنسانية”، “اغتصاب المرأة وتعذيبها نفسياً وجسدياً جريمة ضد الإنسانية”، “الدولة التركية تنتقم من المرأة في شمال وشرق سوريا لأنّها كسرت شوكة الإرهاب”، “إكراه المرأة على البغاء والعمل القسري جريمة ضدّ الإنسانية”، “الدولة التركية مارقة على القانونين الدوليين العام والإنساني وجرائمها الدولية في شمال وشرق سوريا تستوجب الملاحقة والقضاء الأممي”.

كما قام وجهاء عشائر إقليم عفرين بإصدار بيان في ناحية فافين بريف حلب ناشدوا عبر المجتمع الدولي بالتدخل الفوري، وإخراج جميع المختطفات والمختطفين من سجون الفصائل العسكرية الموالية لتركيا، والضغط على تركيا لسحب قواتها من سوريا، وتهيئة كافة الظروف لعودة الأهالي إلى مناطقهم وبيوتهم، كما طالبوا المجتمع الدولي بإرسال لجنة تحقيق وتقصي الحقائق لمحاسبة الفصائل الموالية لتركيا وتحميلها المسؤولية القانونية والدولية والمدنية كونها الراعي الأول والداعم الرئيسي لهم.

وفي مدينة منبج أصدرت النساء في منظمات المجتمع المدني بياناً استنكروا فيه الجرائم بحق النساء في عفرين، وممارسة العنف بحق المرأة، وارتفاع حالات العنف ضد المرأة في المناطق المحتلة من قبل تركيا شمال سوريا، مطالبين المجتمع الدولي بالقيام بواجباته بالتدخل واتخاذ مواقف واضحة في إدانة واستنكار الجرائم التي ترتكبها تركيا في عفرين.

من جهته أصدر ​​​​​​​مجلس المرأة الشابة بيانا دعا فيه المنظمات النسائية والإنسانية للوقوف في وجه انتهاكات تركيا في عفرين

نساء عفرين ينظمون تظاهرة أمام مكتب الأمم المتحدة:

تجمعت، اليوم، العشرات من نساء عفرين المُهجّرات قسراً، أمام مقر المفوضية السامية لحقوق الإنسان في مدينة قامشلو، حاملات لافتات كُتب عليها عبارات تُندد بممارسات الاحتلال التركي بحق سكان المنطقة، والنساء بشكل خاص، كما وقاموا بتسليم رسالة تضمنت المطالب التالية:

1-التحرّك الفوريّ لوضعِ حدٍّ لكلِّ الانتهاكات التي تحدثُ في عفرين، والكشفِ عن مصير النساء الكرديات المغيّبات في سجون ومعتقلات الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركيّ وتحريرهن فوراً.

2-تشكيل لجنة تحقيقٍ دوليّةٍ لمقاضاةِ الجناةِ على الجرائم التي ارتكبوها من قتلٍ وخطفٍ وتعذيب بحقِ النساء الكرديات في عفرين.

3-السماح بدخولِ مؤسسات إعلاميّة ذات مصداقيّة إلى عفرين لنقل الحقائق بموضوعيّة وصورة الواقع المرير الذي يعيشه من بقي من أهلنا فيها.

4-إنهاء الاحتلال التركيّ وإخراج الفصائل المتطرفة وضمان عودةٍ آمنةٍ وكريمةٍ للمهجّرين إلى أرضهم.

5-تصنيفُ المجاميع المسلحة المسيطرة على عفرين على لائحةِ الإرهابِ وفقاً للسلوك الذي تمارسه.”

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات