وفاة طفل في كوباني بعضة كلب “مسعور”

تسببت عضة كلب “مسعور” في مدينة كوباني بوفاة طفل في 13 من عمره بعد إصابته بداء الكلب الهياجي, ومن ثم وفاته بعد الإصابة بقرابة الشهر.

الطفل فرحان علي سعدو (العمر 13 سنة) يوم الخميس 21 أيار مايو 2020 , مصاباً بداء الكلب الهياجي نتيجة عضة كلب مسعور.

وقال الدكتور خورشيد فاحي الطبيب الإسعافي في مشفى كوباني إن” حالات عضات الكلاب التي وصلت إلى المشفى منذ رأس السنة عددها 32 حالة متفاوتة في الفئات العمرية”.

وأضاف:” أغلبية جراح في هذه الحالات تكون في الأطراف السفلية، نقوم بالكشف على الجراح ولا يمكننا خياطتها لكي لا ينتشر الفيروس، ونقوم بتعقيم الجراح ونعطيه إبرة كزاز ونطلب منه مراجعتنا بعد أسبوع وعند المراجعة نقوم بإعطائه إبرة “فاكسال انترابيك” المصل الخاص بعضات الكلاب”.

ونوه أنّ الظاهرة التي تنتشر ليست فقط في العض بل في الجرب الذي ينتشر بين الكلاب الشاردة أيضاً، وهذا الجرب ينتقل بشكل سريع عن طريق السم، وهناك احتمال كبير في انتشار الجرب بين الأهالي أيضاً.

وفي ما يخص حالة فرحان قال الطبيب خورشيد إنّ” الحالة التي كان فيها هي داء الكلب الهياجي, التي تبدأ بوصول لعاب الكلب إلى دم الإنسان, وفي حال الإهمال وعدم إعطاء اللقاح اللازم كما في حالة فرحان فإنّه يتسبب بظهور أعراض داء الكلب الهياجي”.

وأضاف: “فترة الحضانة لهذا الداء هي شهر بعد الشهر تبدأ بالظهور على شكل فرط في النشاط، رهاب الماء، والريح، فهو عند اقتراب الماء منه يرتجف كما أنّه وعند تعرضه للريح القوية تظهر عليه الأعراض نفسها “.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات