رأس العين … قائد جماعة مسلحة موالية لتركيا يعذب عمال في مزرعته طالبوا بأجورهم

تعرض ثلاث من الشبان الذين عملوا في مزرعة، استولى عليها المدعو حمزة الشاكر وهو قيادي في فصيل محمد الفاتح العامل ضمن صفوف الجيش الوطني السوري المدعوم من تركيا، للتعذيب والضرب بشكل وحشي من قبل عناصر الفصيل بأوامر من قائدهم وذلك في قبو المزرعة الذي قام بتحويله لسجن سري. وبعد يومين تمّ الإفراج عنهم وتهديدهم إنْ تحدثوا عن الأمر.

وكشف مصدر على اطلاع بالقصة، وأرسل الينا صور تظهر وتفضح الجريمة وهو أنّ الشبان الثلاث كانوا يعملون لدى الشاكر، في مزرعته وجرى اعتقالهم وضربهم بعد مطالبتهم بدفع أجورهم.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات