جندي تركي قبل انتحاره…ماذا نفعل في سوريا وعن ماذا ندافع؟

انتحرَ جندي تركي يوم الأربعاء 25 آذار / مارس 2020 في مدينةِ رأسِ العين /سري كاني الواقعة في شمال غرب محافظة الحسكة على الحدود التركية السورية.

الجندي التركيّ، أسمه أوميت أودول (العمر 24 سنة) كان قد نقل لاصدقاءه قبل ساعات من انتحاره باطلاق النار على نفسه من مسده إنّ وجودهم في سوريا ظلم وبلا جدوى.

وسيطرت القوات المسلحة التركية على بلدة راس العين في 17 اكتوبر 2019 بعد هجوم شامل نفذته ارتكتب خلاه جرائم حرب تضمنت استخدام اسلحة محرمة دوليا وخطف وقتل وتعذيب وتهجير السكان وتدمير البنية التحية للمدينة التي باتت الآن شبه خالية من السكان.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات