صور صادمة : عمليات التعذيب مستمرة في سجون الفصائل الموالية لتركيا شمال سوريا

ريف الحسكة ( رأس العين ) :
أفرج “الجيش الوطني ” الموالي لتركيا عن المواطن ( نافع أحمد ) عقب اعتقاله مدة 10 أيام، بدون تحديد سبب الاعتقال، ومكانه.

وجاء قرار الإفراج خشية تفجر الأوضاع في المدينة التي تشهد فلتان أمني منذ سيطرة القوات المسلحة التركية عليها في أكتوبر 2019.

نافع كان قد اعتقل بعد مداهمة منزله، من قبل مسلحين ينتمون الى ( الفرقة عشرين ) في الجيش الوطني، وتمت مصادرة سيرته وهي من نوع ( كيا 4000 )، وطالبوا ذويه بمبلغ 150 مليون ليرة سورية للافراج عنه، لكن عائلته التي تنتمي إلى عشيرة اللهيب أمهلوا قادة “الفرقة 20 ” 3 أيام للأفراج عنه، أو سيعتبرونها مسألة ” ثأر “.

وأظهرت صور حصلنا عليها تعرض ” نافع ” للتعذيب، والضرب حيث كشف الفحص الطبي عن تعرضه لكسور في يده وصدره، حيث تم ضربه على وجهه ويديه.

أنتم أيضاً يمكنكم المشاركة معنا سواء أكنت شاهد على قصة انتهاك او كنت الضحية او ترغب في ابداء الرأي عن طريق إرسال كتاباتكم عبر هذا البريد الإلكتروني: vdcnsy@gmail.com
اقترح تصحيحاً - وثق بنفسك - قاعدة بيانات